رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ملك الأردن ورئيس أرمينيا يبحثان مجمل القضايا الإقليمية

عربى وعالمى

الأربعاء, 29 أكتوبر 2014 17:47
ملك الأردن ورئيس أرمينيا يبحثان مجمل القضايا الإقليمية
وكالات:

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني اليوم الأربعاء، مع رئيس أرمينيا سيرج سركسيان ، الذي يزور المملكة حاليا ، مجمل القضايا الإقليمية والدولية والجهود المبذولة للوصول إلى السلام العادل والشامل في الشرق الأوسط استنادا إلى حل الدولتين وبما يعالج جميع قضايا الوضع النهائي وصولا إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على التراب الوطني الفلسطيني.

ووفقا لبيان صادر عن الديوان الملكي الهاشمي..حذر العاهل الأردني ، خلال اللقاء ، من تداعيات ما تتعرض له مدينة القدس والمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها خصوصا المسجد الأقصى المبارك من محاولات وانتهاكات إسرائيلية متكررة..محذرا من مغبة ذلك على جهود تحقيق السلام وأمن واستقرار المنطقة وشعوبها.
وأكد الملك عبدالله الثاني على موقف الأردن الواضح والداعم للجهود المبذولة في التعامل مع جميع التحديات التي تواجه شعوب المنطقة والعالم بما يضمن تحقيق السلم وتعزيز الأمن والاستقرار العالميين..مشيرا إلى الجهود التي يبذلها الأردن إلى جانب عدد من

الأطراف الإقليمية والدولية في مكافحة خطر الإرهاب والفكر المتطرف ومواجهة التنظيمات الإرهابية التي تستهدف أمن وحياة الجميع دون استثناء.
ونبه إلى الإجراءات التي تستهدف التهجير القسري للمسيحيين العرب في بعض دول الجوار، مشددا على الدور الكبير للمسيحيين العرب في بناء الحضارة العربية الإسلامية عبر التاريخ وبمساهماتهم القيمة ، ومؤكدا على استمرار الأردن في جهوده لحماية وجودهم والحفاظ على هويتهم.
ونوه بالدور الذي يقوم به الأردن في إبراز الصورة الحقيقية للإسلام السمح المعتدل من خلال نشره رسالة عمان ومبادرة كلمة سواء واستضافته عددا من المؤتمرات الدينية والتي كان منها مؤتمر (التحديات التي تواجه المسيحيين العرب) بهدف تعزيز الحوار والتفاهم بين مختلف الأديان ، وإحلال الوسطية والاعتدال بديلا عن التشدد والتعصب والكراهية.
كما تطرق الملك عبدالله الثاني إلى
تداعيات الأزمة السورية على دول الجوار والمنطقة ككل، مجددا موقف الأردن الداعم والداعي للتوصل إلى حل سياسي شامل للأزمة يحفظ وحدة وسلامة سوريا أرضا وشعبا.
وفيما يخص تطورات الأوضاع في العراق، شدد العاهل الأردني على وقوف الأردن إلى جانب الأشقاء العراقيين في مواجهة مختلف التحديات ، ودعم كل ما يصب في تعزيز وحدتهم وتوافقهم ومشاركتهم جميعا في بناء حاضر ومستقبل وطنهم.
من جهته.. قال الرئيس الأرميني إن الأردن يشكل نموذجا في الأمن والاستقرار والوسطية في الشرق الأوسط والعالم خصوصا في ظل ما تعانيه المنطقة من تطرف فكري وتشدد يرفض الآخر، مؤكدا على دعم بلاده للجهود المبذولة في إطار مكافحة التطرف والإرهاب.
وأعرب سركسيان عن تقديره للأردن بقيادة الملك عبدالله الثاني وما يقدمه لأبناء وبنات الشعب الأردني من أصول أرمينية من رعاية واهتمام وحسن التعامل في إطار العيش المشترك، الذي يتميز به الأردن في المنطقة.
وشهد الملك عبدالله الثاني والرئيس الأرميني توقيع اتفاقيات ومذكرات تفاهم مشتركة بين البلدين في مجالات الإعفاء من شرط الحصول على تأشيرة الدخول لحاملي جوازات السفر الدبلوماسية والاستخدام السلمي للطاقة النووية، والتعاون الاقتصادي، والسياحة، والزراعة، والصحة العامة والعلوم الطبية وغيرها.

أهم الاخبار