رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المنطقة العازلة التى تريدها أنقرة هدفها احتواء القضية الكردية

عربى وعالمى

الخميس, 09 أكتوبر 2014 17:45
المنطقة العازلة التى تريدها أنقرة هدفها احتواء القضية الكرديةمدير المعهد الكردى فى باريس كندال نيزان
وكالات

اعتبر مدير المعهد الكردى فى باريس كندال نيزان أن المنطقة العازلة التى تريد تركيا إقامتها فى شمال سوريا أهدافها إنسانية مع هجوم الجهاديين على منطقة كوبانى إلا أن أنقرة تسعى أساساً من خلالها إلى منع قيام منطقة حكم ذاتى كردى على حدودها.

س - لماذا تطالب تركيا منذ 2011 بإقامة منطقة عازلة فى شمال سوريا؟
ج - هذا الاقتراح له فى الواقع ثلاثة أهداف: إنسانى، لحماية النازحين بسبب الحرب فى سوريا نفسها وتخفيف العبء عن كاهل تركيا (التى تستقبل

بالفعل اكثر من 1,5 مليون لاجىء سوري). استراتيجى، لحماية المعارضة المسلحة ضد نظام بشار الاسد الذى تريد أنقرة إسقاطه ليكون لديها بذلك ورقة حاسمة فى مفاوضات مرحلة ما بعد الاسد. لكن الهدف السياسى هو الاهم بالنسبة لأنقرة وهو ضم المناطق الكردية إلى هذه المنطقة العازلة لمنع اى إمكان لقيام منطقة حكم ذاتى كردى فى سوريا.
س- باريس دعمت اقتراع المنطقة العازلة وواشنطن أكدت أنه ليس
مطروحا للبحث، كيف تحللون موقف الائتلاف حيال الوضع الحالى فى كوباني؟
ج- المجتمع الدولى لم يفعل شيئا لأكراد سوريا البائسين. فهم يتخلون عنهم بإحالة المسألة من الباطن إلى تركيا. وبعد كل هذه الخطابات الكبرى عن "التهديد الشامل" الذى يمثله تنظيم الدولة الإسلامية والضرورة الملحة للتعبئة الدولية نترك اليوم رجالا ونساء يقاتلون يائسين الجهاديين، ذلك يظهر عدم تجانس هذه السياسة كلها.. نحن فى حالة من البلاغات الخطابية فقط.
س- ما الآفاق؟
ج- إذا سقطت كوبانى سيقوم الجهاديون بالهجوم على هدف آخر وهو منطقة عفرين، الجيب الكردى شمال حلب، يطلق عليه "جبل الأكراد". ولن يتحرك احد لأن الأكراد السوريين يعتبرون من قبيل الخسائر الجانبية.

أهم الاخبار