رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الحوثيون يتوعدون بمزيد من التصعيد

عربى وعالمى

الاثنين, 08 سبتمبر 2014 13:35
الحوثيون يتوعدون بمزيد من التصعيدصورة أرشيفية
وكالات

توعد الحوثيون بمزيد من التصعيد بعد أن حاولت قوات الأمن اليمينة، الأحد، تفريق محتجين كانوا أغلقوا الطريق الواصل بين العاصمة صنعاء والمطار، مما ينذر بتعميق الأزمة في اليمن.

قال الحوثيون إن أحد المعتصمين قتل خلال محاولة الشرطة فتح طريق المطار، وتوعدوا السلطات باستخدام "الوسائل المتاحة كافة"، بحسب بيان للمتحدث باسم الجماعة محمد عبدالسلام.
في المقابل، قالت وزارة الدلخلية إن الحوثيين هم من بادر "بالاعتداء" على رجال الأمن، مؤكدة أنها لن تتراجع

عن "القيام بواجباتها المخولة والمكلفة بها دستورا وقانونا للحفاظ على الأمن والاستقرار".
كشفت مصادر أمنية لـ"سكاي نيوز عربية" أن وزير الداخلية أقال قائد قوات الأمن الخاصة وكلف وكيل وزارة الداخلية محمد الغدراء القيام بمهامه، دون الإشارة إلى سبب هذا الإجراء.
كانت القوات الأمنية عمدت إلى محاولة فض الاعتصامات بعد خطوات الحوثيين التصعيدية المتمثلة بنصب خيام جديدة قرب وزارات الداخلية والكهرباء
والاتصالات في وسط صنعاء.
واستخدمت شرطة مكافحة الشغب خراطيم المياه والغاز المسيل للدموع للمرة الأولى منذ بداية الأزمة ضد الحوثيين الذين أغلقوا طريق المطار، في إطار التصعيد "النهائي" الذي أعلنه الحوثي.
كان الحوثيون أصروا على مواصلة حشد أنصارهم في صنعاء حيث ينتشر الآلاف منهم منذ أسابيع، على رغم إعلان الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، عزمه تعيين رئيس حكومة جديد، وتخفيض أسعار المحروقات.
أثار استمرار توافد أنصار الحوثي، وبعضهم يحمل السلاح، التوتر في العاصمة وعزز المخازف من انزلاق اليمن نحو حرب أهلية، لاسيما أن الحوثيين يخوضون مواجهات مسلحة ضد الجيش في شمال ووسط البلاد.

أهم الاخبار