رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

منصور يحمل إيران مسئولية الوضع فى صنعاء

عربى وعالمى

السبت, 06 سبتمبر 2014 13:49
منصور يحمل إيران مسئولية الوضع فى صنعاء الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى
وكالات:

حمل الرئيس اليمنى عبدربه منصور هادى إيران مسؤولية تطورات الأحداث التى تشهدها العاصمة صنعاء حاليا ، وطالبها بتحكيم العقل فى تعاملها مع بلاده .

جاء ذلك خلال لقاء منصور اليوم السبت مع وفد يضم عددا من المشايخ والشخصيات السياسية والاجتماعية من جميع المحافظات اليمنية برئاسة الشيخ عبد الله صادق احمر عضو مجلس الشورى.
واستعرض الرئيس اليمنى - خلال اللقاء - التطورات والمستجدات على صعيد حشود جماعة أنصار الله الحوثية وميليشياتهم المسلحة وما تسببه من تهديد للأمن والاستقرار وإقلاق المواطنين ..مؤكدا أن اليمن يعانى من هذه الحشود التى تفاجئ الجميع بأدائها لأنها بعيدة عن الديمقراطية خاصة وأن المشاركين فيها يحملون السلاح ويتجولون فى الشوارع .
وأضاف هادى أن صنعاء عاصمة كل اليمنيين وعلينا أن نحافظ على الأمن والاستقرار فيها خاصة وأن هناك من لا يريد الاستقرار لصنعاء وخروج اليمن من أزمتها الحالية وأن يشعلها نارا مثلما هو حادث فى دمشق وبغداد وليبيا.
وحمل الرئيس اليمنى إيران مسؤولية ما يحدث الآن فى صنعاء ودعاها إلى تحكيم العقل فيما يتعلق بتعاملها مع اليمن وأن تعلم أنها تتعامل مع الشعب وليس فئة أو جماعة أو مذهب .. مشيرا إلى وجود دعم تتلقاه جماعة الحوثيين من 4 قنوات فضائية تبث من بيروت.
وتناول هادى موضوع رفع الدعم عن المشتقات البترولية - والذى كان أحد أسباب الأزمة الراهنة والاحتجاجات - فقال لأن رفع الدعم كان السبيل الوحيد لعدم سقوط الاقتصاد وتمت تلبية مطالب المواطنين بأقصى قدر ممكن أن تتحمله الحكومة وعند تشكيل الحكومة الجديدة سيتم دراسة ما يمكن فعله من أجل التخفيف عن المواطنين فى جوانب أخرى مثل الزراعة وغيرها .
وأوضح أن الشعب اليمنى يدرك جيدا ما وراء مطالب الحوثيين وما هى توجهاتهم وكنا نريد ألا نرفع ثمن المواد البترولية لولا الخوف مما

سيترتب عليه ذلك من سلبيات فالريال سيكون فى وضع صعب للغاية أمام العملات الأجنبية وكان من الممكن أن يصل سعر الدولار الى وضع يصعب معه على المواطن تلبية متطلباته الأساسية خاصة فى الغذاء .
وأدان الحاضرون تحركات الحوثيين وحصارهم لصنعاء بصورة تثير الشك فى أهدافهم الحقيقية غير معرضة الزيادة .. وطالبوا الرئيس ببذل كافة الجهود لدرء هذا الخطر الذى يهدد العاصمة والوطن كله .
ومن ناحية أخرى دافعت توكل كرمان الناشطة السياسية اليمنية الحائزة على جائزة نوبل للسلام عن الرئيس اليمنى وقالت أنه لا الحوثيين ولا كل الأطراف السياسية فى الحكومة وغيرها فى موقف يسمح لهم بفرض شروط على الرئيس لتشكيل الحكومة الجديدة فهم إما ميليشيات مسلحة متورطة بجرائم حرب ضد الإنسان والدولة ولا يمكن أن ننتظر منها مشروعا قوميا وإما أطراف سياسية فشلت فى التوافق لادارة الحكومة بشكل رشيد .
وطالبت كرمان الرئيس اليمنى فى بيان على صفحتها على الفيس بسرعة تشكيل الحكومة الجديدة وفق الخطوات التى نصت عليها مبادرته وألا يلتفت الى أحد أو ان يضع أحد شروطا على الحكومة القادمة لأن المذنبين لا يحق لهم أن يضعوا شروطا أمام من يعمل على معالجة المشكلات .

أهم الاخبار