رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

خبير عراقي: داعش دمرت عشرات الجوامع في الموصل

عربى وعالمى

الخميس, 04 سبتمبر 2014 15:21
خبير عراقي: داعش دمرت عشرات الجوامع في الموصل
وكالات:

أكد الخبير العراقي في تخطيط المدن والحفاظ على التراث إحسان فتحي، أن تنظيم "داعش" التكفيري الإرهابي، دمر عشرات الجوامع والمراقد والأضرحة في مدينة الموصل شمال العراق، واصفا هذا التدمير بأنه "متعمد ومنهجي جاهل".

ونقلت قناة ( العربية ) الإخبارية عن فتحي قوله إن "التنظيم دمر أغلب الجوامع والمراقد والأضرحة في الموصل كجامع وضريح الشيخ فتحي الذي يعود تاريخه إلى عام 1050 ميلادية، وجامع ومرقد الشيخ قضيب البان الذي يعود تاريخه إلى عام 1150 ميلادية، ومرقد الإمام الباهر

الذي يعود تاريخه إلى عام 1240 ميلادية وضريح الإمام يحيى أبو القاسم الذي يعود تاريخه إلى 1240 وضريح الإمام عون الدين الذي يعود تاريخه إلى 1248".
وأضاف الخبير العراقي -وفق القناة- أنه أيضا تم تدمير جامع النبي يونس المشيد على تلة آشورية ويعود تاريخه إلى عام 1365 ميلادية، وجامع النبي جرجيس الذي يعود تاريخه إلى عام 1400 ميلادية وجامع النبي شيت الذي يعود
تاريخه إلى عام 1647 ميلادية.
وأشار إلى أن "داعش" دمر العديد من الآثار الأخرى التي لم يتم تدوينها وتوثيقها حتى هذه اللحظة، كمرقد الإمام إبراهيم الذي يعود للقرن الثالث عشر الميلادي ومرقد الإمام عبدالرحمن ومرقد عبدالله بن عاصم حفيد عمر ابن الخطاب، ومرقد أحمد الرفاعي وعشرات الأضرحة والمراقد الأخرى، منبها إلى أن أعضاء التنظيم يسيطرون على متحف الأثار في الموصل الذي يحوي آلاف القطع المهمة.
واختتم الخبير العراقي تصريحه بأنه من أهم أهداف تنظيم "داعش" تدمير التاريخ وتحويل كل الآثار التاريخية إلى ركام ، لافتا إلى أن هذا الاصرار على التدمير يدل على الجهل بالحضارات التاريخية والفنية لهذه الآثار العظيمة.

أهم الاخبار