رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

نقابة بغزة: موقف الحكومة من أزمة الرواتب "سلبي"

عربى وعالمى

الخميس, 04 سبتمبر 2014 11:44
نقابة بغزة: موقف الحكومة من أزمة الرواتب سلبيصورة أرشيفية
وكالات

أعلنت نقابة الموظفين العموميين في قطاع غزة أن أزمة رواتب موظفي غزة لا تزال تراوح مكانها.معتبرة أن موقف حكومة التوافق الوطني بشأن الأزمة "سلبي".

وقال نقيب الموظفين بغزة محمد صيام في تصريح لوكالة "الرأي" الحكومية في غزة اليوم الخميس:"لا مبشرات في الأفق لحل أزمة الموظفين حتى اللحظة".
وأضاف أن جميع تصريحات المسئولين بشأن رواتب موظفي غزة ليس لها رصيد على أرض الواقع، مشيرا إلى أن اتصالات نقابية وسياسية أجريت في سبيل إيجاد حلول

مناسبة للأزمة.
وذكر أن النقابة أعطت فرصة للحراك السياسي لتحقيق مطالب الموظفين المشروعة، داعيا حكومة التوافق إلى تغليب المصلحة الوطنية وإقرار حقوق الموظفين.
وحذر صيام من أن النقابة ستعلن عن فعالياتها ونشاطاتها التصعيدية في حال أصرت حكومة التوافق على التنكر لحقوق الموظفين (حسب قوله).
واحتدمت ازمة رواتب موظفى حكومة غزة السابقة عقب تشكيل حكومة التوافق الوطني في 2 يونيو الماضي بسبب قيام
الاخيرة بصرف رواتب موظفى حكومة رام الله السابقة دونهم بانتظار انتهاء اللجنة القانونية المختصة بالنظر فى اوضاعهم من الانتهاء من عملها وفقا لاتفاق المصالحة.
وتوارت الأزمة على خلفية العدوان الاسرائيلي على القطاع الذى استمر 51 يوما ، إلا إنها عادت وطفت على السطح بمجرد انتهاء العدوان فى السادس والعشرين من اغسطس الماضي.
وكانت حركة حماس عينت بعد سيطرتها على قطاع غزة في صيف 2007 نحو 42 ألف موظف في القطاعات المختلفة، فيما تدفع السلطة الفلسطينية رواتب نحو 70 ألف موظف آخرين أطلق عليهم "المستنكفين" لانقطاعهم عن العمل بأوامر من السلطة إبان حكم حماس للقطاع.

أهم الاخبار