رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مستشار سابق للجيش الليبيى:

فيديو..20 مليون قطعة سلاح بيد مليشيات ليبيا

عربى وعالمى

الأربعاء, 03 سبتمبر 2014 15:41
فيديو..20 مليون قطعة سلاح بيد مليشيات ليبيا
كتب- محمد نصر:

قال المستشار رمزي رميح، المستشار القانوني السابق بالجيش الوطني الليبي، إن المليشيات المسلحة والفصائل الليبية المختلفة تحمل أكثر من 20 مليون قطعة سلاح.

وأشار إلى أن الخبراء العسكريين يقدرون حجم هذه الأسلحة بأنها تكفى لتسليح 7 جيوش أفريقية، موضحا أن الدولة الليبية لا تستطيع السيطرة الآن على حدودها خاصة فى ظل وجود مليشيات لا تؤمن بشرعية الدولة ولا القوانين.
وقال "رميح" إن ليبيا انحدرت من مرحلة بناء الدولة إلى مرحلة اللادولة، مبديا أسفه على ما آلت إليه الأمور بليبيا، مشيرا إلى أن المواطن الليبى كان يخشى على حريته فى ظل نظام القذافى، لكنه الآن يخشى على حياته.
وأضاف :" بفضل مصر رحم الله هذا الشعب وسخر لها رجال على رأسهم الرئيس عبد الفتاح السيسى، لوقف نزيف الدم بليبيا، مشيرا إلى أن تصريحات

السيسى عن ليبيا لا يقولها إلا العظماء، وذلك حين قال إن مصر تحت تصرف ليبيا ولو تخلى العالم عنها  فان مصر لن تتخلى عن ليبيا".
وأوضح "رميح" فى حوار له مع فضائية "أون تى فى" اليوم الأربعاء، إن الحكومة المصرية استطاعت تشخيص الداء الليبي ووضعت مبادرة تسليم السلاح، لأنه لن يكن هناك حل للازمة الليبية طالما ظل السلاح فى يد مليشيات تحاول كل واحدة فرض الرأى على الشعب الليبى.

وأضاف أن مجلس النواب الليبي يجهز  قائمة بأسماء أكثر من 250 شخصية إجرامية فى ليبيا –وفق وصفه- سوف تسلم لمجلس الأمن ليصدر بحقها قرارا، وملاحقتها دوليا، وتجميد للحسابات المصرفية الخاصة بهم، لأن هؤلاء
يخشون مجلس الأمن أكثر مما يخشون الله.
وأشار إلى أن روسيا قدمت دعوة لرئيس الأركان الليبى لتسليم أسلحة روسية، لمواجهة الإرهابيين لكننا ننتظر لحين بناء الدولة لأنه لا توجد مكونات الدولة، ولا سلطة حاكمة على الأرض الليبية.
وقال إن ليبيا لن تخطوا أى خطوة للأمام إلا بمساعدة مصر والجزائر ولن تسطيع إزاء هذا الإرهاب المنتشر على الأرض إقامة دولة مستقرة، إلا بمساعدة دولية، مشيرا إلى ما قاله اللواء خليفة حفتر بأن ليبيا تخوض حرب بالإنابة عن العالم ضد الإرهاب.

وختم "رحيم" قائلا: المجتمع الدولى اخل بالتزاماته تجاه ليبيا، وخانها وسلم الأرض الليبية للإرهابيين، بعد أن دمروا البنية التحتية، والآن الليبيون تنتهك أعراضهم ويذبحون.
ووصف تصريحات  الرئيس التركى رجب طيب أردوغان بحق مجلس النواب الليبي بأنها "سفالة"، متهما إياه بتأجيج الإرهاب فى ليبيا، وأنه أعطى إشارة لهم بالاستمرار فى انتهاكاتهم ضد الليبيين حينما قال إنه كان على مجلس النواب الانعقاد فى طرابلس، مشيرا إلى أن الحكومة الليبية سوف تطالب مجلس الأمن باتخاذ قرار صارم ضد "أردوغان".
شاهد الفيديو:
http://www.youtube.com/watch?v=Fjd8uKT3Bgk


 

أهم الاخبار