رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لعدم استخدام عبارة الدولة الإسلامية

تبني إعلامي عالمي لحملة "الإفتاء" ضد داعش

عربى وعالمى

الاثنين, 25 أغسطس 2014 10:42
تبني إعلامي عالمي لحملة الإفتاء ضد داعشصورة أرشيفية
وكالات

تبنت العديد من وسائل الإعلام والصحف الغربية الحملة الدولية التي أطلقتها دار الإفتاء المصرية أمس، والتي تتواصل فيها مع وسائل الإعلام الأجنبية والشعوب الغربية لعدم استخدام عبارة “الدولة الإسلامية” أو Islamic State in Iraq and Syria “ISIS” عند الحديث عن التنظيم الإرهابي.

وذكرت وسائل الإعلام الغربية وعلى رأسها صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، وشبكة “فوكس نيوز” الأمريكية، و”هيرالد تريبيون” الأمريكية، وقناة إيه بي سي نيوز الإخبارية التابعة لشركة الإذاعة الأمريكية، وصحيفة “ديلي ميل” البريطانية ووكالة الأنباء الفرنسية والهفنجتون بوست

البريطانية والأخبار اليابانية وغيرهم، أن دار الإفتاء المصرية أكدت أن ما يطلق عليه الغرب “الدولة الإسلامية” لا علاقة له بالإسلام من قريب أو بعيد.
وأشارت وسائل الإعلام الغربية إلى أن حملة دار الإفتاء قد اقترحت استبدال تسمية هذا التنظيم الإرهابي باسم “دولة المنشقين عن القاعدة في العراق والشام” أو Al-Qa’ida Separatists in Iraq and Syria أو “QSIS”.
وأشادت الصحف الغربية بتدشين دار الإفتاء صفحة لحملتها العالمية
على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بعنوان: Call it Qa’ida Separatists not Islamic State ، تؤكد فيها استنكار المسلمين جميعًا لهذه الممارسات الدموية المتطرفة التي تتنافى مع مبادئ الإنسانية التي دعا إليها الإسلام، وتصحح الصورة التي تم تشويهها للإسلام في بلاد الغرب بسبب الإرهابيين الذين يشكلون خطرًا على الإسلام.
ونقلت وسائل الإعلام الغربية دعوة دار الإفتاء المصرية للمسلمين جميعًا في مختلف بلدان العالم بشجب هذه الممارسات الإرهابية بكافة الوسائل الممكنة واستخدام المالتي ميديا، عن طريق تسجيل فيديو في دقائق معدوده بلغات مختلفة خاصة باللغة الإنجليزية، أو تصوير صورة يؤكدوا فيها رفضهم لتلك الممارسات حتى يظهر للغرب الوجه الحقيقي للإسلام والمسلمين.

أهم الاخبار