رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصدر فلسطيني مسؤول:

قطر وتركيا وراء تخريب المبادرة المصرية

عربى وعالمى

الخميس, 21 أغسطس 2014 09:41
قطر وتركيا وراء تخريب المبادرة المصرية
وكالات

قال "مصدر فلسطيني مسؤول" إن محاولات التخريب على المبادرة المصرية استمرت طيلة وقت المفاوضات في القاهرة، واتهم قطر وتركيا بمحاولة استثمار قضية غزة في التجاذبات.

ونقلت صحيفة "الشرق الأوسط" اللندنية اليوم الخميس عن المصدر القول :"محاولات التخريب على المبادرة المصرية استمرت طيلة وقت المفاوضات في القاهرة، وقد لمسنا ذلك"، وأضاف : "قطر وتركيا منذ اللحظة الأولى تستثمران قضية غزة في التجاذبات ونحن نسعى إلى تجنيب غزة ذلك".

وبحسب المصدر: "كانت حماس مضطرة أحيانا لمجاراة القطريين والأتراك لأسباب مفهومة، ولكن ذلك لم يقد إلى تخريب المفاوضات من جهتنا. الذي

خرب المفاوضات هي إسرائيل".

وكان عزام الأحمد رئيس الوفد الفلسطيني المفاوض تحدث عن "أصابع خفية" تحاول تخريب المبادرة المصرية من دون أن يتطرق إلى تفاصيل.

وكانت إسرائيل اتهمت مشعل بتخريب المفاوضات، غير أن مصدرا مسؤولا في حماس نفى ذلك، وقال إن "إسرائيل تحاول ضرب وحدة الوفد الفلسطيني"، وأضاف قائلا للصحيفة إن عزام الأحمد كان يتشاور مع رئيس المكتب السياسي لحماس خالد مشعل ويقول كلاما لا يختلف عما يقوله موسى أبو مرزوق أو عزت الرشق.

ورغم تصاعد وتيرة القتال في غزة والتهديدات الإسرائيلية بشن حرب برية، من جهة ، وإعلان كتائب عز الدين القسام بأن مفاوضات القاهرة لوقف العدوان "قبرت" ، رجح مسؤولون فلسطينيون أن تستأنف المفاوضات الأسبوع المقبل إثر جهود مصرية متواصلة من أجل فرض تهدئة جديدة.

وقال عضو الوفد المفاوض قيس عبد الكريم (أبو ليلى) :"كل ما كان يحتاجه الاتفاق هو 10 كلمات .. لكنها 10 كلمات مصيرية تحدد التفاصيل". وأوضح قائلا :"مثلا نحن نريد حرية الحركة وهم يريدون تسهيل الحركة ، ثمة فارق مهم لغوي وفي المعنى والمدلولات والنتائج" ، وأضاف :"يريد الإسرائيليون ربط فتح المعابر بآليات يتفق عليها لاحقا مع السلطة ، ونريد نحن أن يجري ذلك بالتنسيق مع السلطة من دون قيود".

أهم الاخبار