رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجارديان:

أوباما يدرس خيارات محدودة لمواجهة "داعش"

عربى وعالمى

الخميس, 21 أغسطس 2014 08:05
 أوباما يدرس خيارات محدودة لمواجهة داعش
وكالات

نشرت صحيفة الجارديان موضوع أعده مراسلها في نيويورك، سبنسر اكرمان، ويتحدث فيه عن الصعوبات التى تواجه الإدارة الأمريكية وتحد من خياراتها في مواجهة تنظيم "الدولة الإسلامية".

يقول اكرمان إنه من غير المعتقد أن ادارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما تفكر في اتخاذ خطوات عسكرية أكثر شراسة ضد "الدولة الإسلامية" على خلفية قتل الصحفي الأمريكي جيمس فولي.

ويضيف الكاتب أنه بالرغم من أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، قد أكد أن "الدولة الإسلامية" يجب أن تدمر، إلا أن مسئولا أمريكيا آخر أكد أن التسجيل المثير

للذعر لقطع رأس فولي لم يغير سياسة الولايات المتحدة بخصوص عمليات قصف مواقع "الدولة الإسلامية" التى سيطرت على شمال وغرب العراق مؤخرا.

ويؤكد اكرمان أن "الدولة الإسلامية" في طور التوسع حتى اللحظة وتسيطر على المحافظات السنية في العراق، ما يجعل إمكانية تفكيكها عن طريق الغارات الجوية التى تشنها واشنطن أمرا مستبعدا.

ويعتبر اكرمان أن أفضل الخيارات للإدارة الأمريكية حتى الآن هي القوات المسلحة الكردية "البيشمركة"، بالإضافة إلى محاولة تفكيك العلاقات

بين "الدولة الإسلامية" وسنة العراق وهو أفضل سيناريو يمكن لواشنطن من خلاله أن تسحب البساط من تحت قدمي "الدولة الإسلامية" التى غيرت خريطة الشرق الأوسط.

ويقول اكرمان إنه مع بعض الاحباط لدى بعض المسؤولين الأمريكيين، إلا أنهم يؤكدون أن الخيارات أمام إدارة أوباما بهذا الصدد ستبقى محدودة رغم الغضب الشديد الذي ينتاب المجتمع الأمريكي بعد إذاعة شريط قتل فولي.

وينقل فولي عن أحد المسؤولين السابقين في وزارة الدفاع الأمريكية خلال فترة حكم أوباما قوله على حسابه في موقع تويتر "إن واشنطن يجب ان تسعى من خلال تحالف دولي لمواجهة الدولة الاسلامية في اطار تقليص مكاسبها التى ربحتها في أراضي العراق وسوريا وبالتالي تقليص خطرها على الدول الغربية".

أهم الاخبار