رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

سياسيون يدعون نتنياهو الى توجيه ضربة اقوى لحماس

عربى وعالمى

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 07:59
سياسيون يدعون نتنياهو الى توجيه ضربة اقوى لحماس
وكالات

دعا سياسيون من مختلف الاطياف الاسرائيلية رئيس وزراء اسرائيل بنيامين نتنياهو الى الرد على خرق حركة حماس لوقف اطلاق النار بتوجيه ضربة اقوى لها.

وذكرت صحيفة /جيروزاليم بوست/ الاسرائيلية على موقعها الالكتروني اليوم ان وزراء وبعض نواب الكنيست قالوا انه على خلفية تجدد الهجمات الصاروخية لحماس، يجب على اسرائيل ان تتخلى عن محاولاتها للتوصل الى معاهدة ممتدة اكثر وتوفر بدلا من ذلك الامكانيات لجيشها لعمل كل ما هو ضروري لحماية المواطنين الاسرائيليين.
ونقلت الصحيفة عن وزير الاتصالات الاسرائيلي جلعاد اردان قوله

"لا يمكن بعد الآن التوصل الى تهدئة عبر الطرق الدبلوماسية بل من خلال وسائل عسكرية فقط. ..ان السيطرة على قطاع غزة هو الخيار الوحيد المتبقي بعد فشل الجهود الدبلوماسية لاعادة الهدوء".
من جانبه، حذر رئيس حزب "البيت اليهودي" نفتالي بينيت من "اظهار الضعف لحماس"، لأن هذا الامر من شأنه ان يلحق الضرر بقوة الردع الخاصة باسرائيل، مضيفا ان "حماس لن تتخلى ابدا عن املها بتدمير الدولة اليهودية".
واشارت الصحيفة الى ان وزير الاسكان الاسرائيلي اوري ارييل، احد اعضاء حزب "البيت اليهودي"، أكد ضرورة "توجيه ضربة قوية لحماس حتى هزيمتها" لاعادة الشعور بالامن الى اسرائيل.
ووفقا للصحيفة، اتجه نواب الكنيست من اليسار ايضا الى دفع نتنياهو من اجل استخدام قوة اكبر، فقال زعيم المعارضة اسحاق هيرتسوج (حزب العمل) من جانبه ان عمل نتنياهو هو توفير الامن والهدوء التام الى سكان الجنوب.
واضاف هيرتسوج "اذا كانت حماس قد هزمت كما قال نتنياهو، كان يجب عليه التوصل الى اتفاق دبلوماسي وفقا لأفضل شروط ممكنة بالنسبة لاسرائيل، لكن اذا كانت الحكومة ستستسلم من اجل تهدئة مزيفة كالتي نعيشها حتى اليوم، فستثبت انها حكومة فاشلة اخفقت في مهامها".

أهم الاخبار