رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

استشهاد زوجة قائد كتائب القسام وابنته في قصف غزة

عربى وعالمى

الأربعاء, 20 أغسطس 2014 06:31
 استشهاد زوجة قائد كتائب القسام وابنته في قصف غزة
وكالات

كشف عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق أن زوجة القائد العام لكتائب عز الدين القسام الجناح العسكري للحركة محمد الضيف وابنته استشهدتا في القصف الإسرائيلي الذي استهدف منزل عائلة "الدلو" في حي الشيخ رضوان شمال مدينة غزة مساء أمس الثلاثاء.

وقال أبو مرزوق المتواجد في القاهرة -في تصريح على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" فجر اليوم- إن "حماقة نتنياهو أضافت لسجله جريمة جديدة في استهداف المدنيين، وانتهاك العهود والاتفاقيات، والخيبة الاستخبارية الجديدة.. وأخيرا التأكيد على أنه لا يعرف للصديق مكانا".
وأضاف أن اعلان إسرائيل عن سقوط ثلاثة صواريخ عصر أمس الثلاثاء لم تكن سوى ذريعة لإفشال مفاوضات القاهرة التي كانت ترمي إلى وقف إطلاق النار.
وتابع بالقول "في خطوة غير متوقعة (إسرائيل) تعلن سقوط ثلاثة صواريخ عليها، نتنياهو يعلن: وقف التفاوض، وسحب الوفد، وإنهاء التهدئة، وسط حيرة الجميع. ﻻندري لهذه الخطوات من سبب، ولم نلبث طويلا حتى جاءت الأخبار، ليس هناك من صواريخ انطلقت من قطاع غزة".
وقال أبو مرزوق "لكنها ذريعة لاستهداف شخصية كبيرة من حماس، فتم سحب الوفد، وإلغاء التهدئة، وكانت الجريمة الجديدة في بيت آل الدلو واستشهدت فيها زوجة القائد الكبير أبو خالد محمد الضيف وابنته، رحمهما الله رحمة واسعة وانا لله وانا اليه راجعون".
وكانت كتائب القسام تحدت الاحتلال أن يعلن عن السبب الحقيقي الكامن وراء قصفه لمنزل عائلة الدلو. وتوعدته

قائلة:"العدو بخرقه للتهدئة فتح على نفسه أبواب جهنم".
ويعتبر محمد الضيف المكني بـ"أبو خالد" المطلوب الأول لإسرائيل التي تطارده منذ أكثر من عشرين عاما، ونجا من عدة محاولات اغتيال عدة، وقد تسلم قيادة كتائب القسام عقب اغتيال قائدها ومؤسسها الشيخ صلاح شحادة في صيف 2002 في غارة على حي الدرج بمدينة غزة، ويختفي عن الأنظار بشكل كامل حيث لا يمكن لأحد التعرف عليه ويصفه الاحتلال بـ "الشبح".
في سياق متصل، قال أبو مرزوق في تدوينة أخرى على موقع "فيس بوك" إن:"الوفد الفلسطيني المفاوض، رغم الغش والخداع الذي تعرض له من قبل الاسرائيلييين، إلا أنه يعتبر نفسه في حالة اجتماع حتى تحقيق الأهداف التي وضعها لشعبه وهي محل اجماع فلسطيني،وحمل الوفد الطرف (الاسرائيلي) المسؤولية الكاملة عن الجرائم التي ارتكبها بحق أبناء شعبنا".
وأضاف "بالتأكيد المماطلة الإسرائيلية والمراوغة لم تدع فرصة ولا وقت لنجاح التفاوض، فليس هناك من تقدم يذكر".

أهم الاخبار