رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مقتل شخص وضبط آخر حاولا اجتياز حدود الأردن

عربى وعالمى

الثلاثاء, 19 أغسطس 2014 15:23
مقتل شخص وضبط آخر حاولا اجتياز حدود الأردن
وكالات:

أفاد مصدر مسئول في القيادة العامة للقوات المسلحة الأردنية بأن شخصين حاولا اجتياز الحدود بطريقة غير مشروعة فجر اليوم الثلاثاء وتم التعامل معهما حسب قواعد الاشتباك، ما أدى إلى مقتل أحدهما وإلقاء القبض على الآخر.

كانت قوات حرس الحدود الأردنية قد قتلت مساء الأربعاء الماضي أحد الأشخاص عندما حاول اجتياز الحدود من الأراضي السورية باتجاه المملكة بطريقة غير مشروعة، ولم يمتثل لنداءات أفرادها بتسليم نفسه.

وتشدد القوات المسلحة الأردنية على أن أي اختراق لحدود المملكة البرية أو الجوية أو البحرية سيتم التعامل معه بكل حزم وقوة ، وأنها لن تسمح لأي كان المساس بأمن الوطن أو

المواطن.

وتشهد الحدود الأردنية السورية المشتركة والبالغة 378 كم حالة استنفار عسكريا وأمنيا من جانب السلطات الأردنية ، عقب تدهور الأوضاع في سوريا يتخللها عشرات المعابر غير الشرعية التي يدخل منها اللاجئون السوريون إلى أراضيها.

ومن جهة أخرى..أوضح المصدر العسكري أن عدد اللاجئين الذين عبروا الحدود بطريقة مشروعة بلغ خلال ال72 ساعة الماضية 833 شخصا ، يمثلون مختلف الفئات العمرية من الأطفال والنساء والشيوخ وبينهم عدد من المرضى والمصابين، وتم تقديم المساعدات الإنسانية العاجلة لهم ونقلهم إلى المخيمات المعدة لإقامتهم.

يشار إلى أن مفوضية الأمم المتحدة لشئون اللاجئين كانت قد أعلنت الأسبوع الماضي أن عدد السوريين المسجلين لديها حتى النصف الأول من أغسطس الجاري يبلغ 609 آلاف و692 لاجئا سوريا من بينهم 51% إناث..أما المسئولون الأردنيون فيؤكدون على أن عدد السوريين في المملكة يتجاوز المليون و400 ألف سوري.
ويعد مخيم الزعتري ثالث مخيم في العالم من حيث سعته للاجئين (100 ألف لاجيء سوري) كما أنه ينافس على احتلال الموقع الخامس أو الرابع من حيث عدد السكان بين المدن الأردنية.

أما مخيم الأزرق الذي تم افتتاحه في نهاية أبريل الماضي والذي يبعد نحو 90 كم عن الحدود الأردنية السورية و100 كم عن عمان ، يعد أكبر مخيم للاجئين السوريين من حيث المساحة في المملكة فيما يقطنه حاليا ما يزيد على 5ر7 ألف لاجئ أغلبهم من النساء والأطفال.

أهم الاخبار