رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

ليبيريا تشدد الأمن على مصابي الإيبولا

عربى وعالمى

الاثنين, 18 أغسطس 2014 09:39
ليبيريا تشدد الأمن على مصابي الإيبولاصورة أرشيفية
وكالات

أعلنت سلطات ليبيريا تشديد الإجراءات الأمنية على مراكز الحجر الصحي التي يقيم فيها الأشخاص الذين يشتبه في إصابتهم بمرض الإيبولا، وذلك بعد الهجوم الذي استهدف أحد تلك المراكز بالعاصمة منروفيا.

ونقل تليفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) اليوم الاثنين عن مساعد وزير الصحة قوله إنه تم نقل

كافة المرضى من المركز الذي تعرض للهجوم إلى منشآت طبية أخرى.
وكانت مجموعة من المواطنين في منروفيا قد قاموا بمهاجمة المركز، الذي يقع في مستوطنة / ويست بوينت / المكتظة بالسكان، وسرقة بعض محتوياته، من بينها مجموعة من المفروشات الملوثة
بالدماء والتي يمكن أن تكون مصدرا خطيرا للإصابة بفيروس الإيبولا، كما تسبب الهجوم في فرار 20 شخصا على الأقل من الخاضعين للمراقبة الطبية.
يشار إلى أن فيروس الإيبولا انتشر في أربع دول في غرب أفريقيا وهى سيراليون ونيجيريا وليبيريا وغينيا وأن عدد الوفيات بلغت 1145 شخصا حتى يوم الأربعاء الماضي وذلك من إجمالي المصابين البالغ عددهم 2127 شخصا، طبقا لتقديرات منظمة الصحة العالمية.

أهم الاخبار