رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"مسندم" يسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا فى سباق الإبحار

عربى وعالمى

الأحد, 17 أغسطس 2014 11:47
مسندم يسجّل رقمًا قياسيًا عالميًا فى سباق الإبحارالبحارة يرفعون علم سلطنة عُمان
بوابة الوفد - متابعات:

يواصل القارب "مسندم" تسجيل أرقام قياسية عالمية في السباقات الدولية، فقد استطاع طاقم فريق عُمان للإبحار المدعوم من وزارة السياحة على متن القارب مسندم إضافة إنجاز جديد إلى الانتصارات التي حقّقها مشروع عُمان للإبحار على الصعيد الدولي بعد إكمال القارب بنجاح سباق ”النجوم السبعة للإبحار حول بريطانيا وإيرلندا”، حيث سجل رقما قياسيا عالميا جديدا يقدّر بنحو 16 دقيقة.

استقبل أبناء الشعب العمانى الشقيق أخبار هذا الفوز المستحق الجديد بحفاوة بالغة وفى توقيت يواكب الاستعدادات فى السلطنة للاحتفال بالعيد الوطنى الرابع والأربعين يوم 18 نوفمبر المقبل الذي يتوج إنجازات أهم مراحل التاريخ العُماني الحديث التي بدأت فى أول أعوام عقد السبعينات من القرن الماضي إثر تولى السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان مقاليد الحكم.
اليوم يجدد العمانيون تراث الدور الريادى التاريخي للملاحة البحرية العُمانية عبر مختلف العصور إذ

يسجل المؤرخون بالتقدير أن العمانيين هم رواد البحار والمحيطات وسجلوا استحقاقات وأمجاداً مشهودة على مدار عصور التاريخ في مجالات الإبحار والاكتشافات الجغرافية.
على هذا الأساس تتضافر جهود مشروع عُمان للإبحار مع مهام ودور السفينة شباب عُمان، التى تقوم برحلات حول العالم، في التعبير عن رؤية وسياسات السلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان الداعية إلى تفعيل حوار الثقافات بين الشعوب من جهة، والى الاهتمام بالمحافظة على التراث مع تجديده من جانب آخر.
نتيجة لكل ذلك أصبحت جهود السلطنة فى المجالات البحرية محل تقدير بعد أن أصبحت سفنها وقواربها بمثابة سفراء فوق العادة  للحضارات العمانية المعاصرة والتاريخية، فهي تتوقف في أشهر الموانئ لتواصل دورها في الدعوة إلى نشر الصداقة والتفاهم
الإنساني، وكأنها بمثابة مبعوث سلام عربي.
وهكذا فإنها تخوض دائما عباب المحيطات والبحار وتعلو فوق الأمواج الهادرة حاملة معها أريج التاريخ العماني.

علم سلطنة عُمان خفاقاً على السواحل البريطانية:
على السواحل البريطانية ارتفع علم سلطنة عُمان خفاقا بعد أن أحرز القارب الانجاز الجديد ويبلغ طوله 21 متراً وعرضه 17 مترًا، وضم الطاقم الذي قاده الثلاثي العُماني فهد الحسني، وياسر الرحبي، وسامي الشكيلي، وقطع مسافة تصل إلى 1956 ميلا بحريا في غضون ثلاثة أيام وثلاث ساعات و32 دقيقة.
كان الرقم القياسي السابق قد حُقّق على يد فريق فرنسي في عام 2011 في قارب أضخم من القارب مسندم.
يتضمن برنامج أنشطة القارب مسندم خلال الفترة المقبلة المشاركة في سباق “روت دو روم” المرتقب في فرنسا فى شهر نوفمبر المقبل وهو عبارة عن سباق عبر المحيط الأطلسي، من مدينة سانت مالو الفرنسية إلى قارة أمريكا الجنوبية وينضمّ إليه أكثر من 300 ألف متسابق على متن 100 قارب من 12 دولة وفي خمس فئات.
أما المهرجان المصاحب للسباق فيستقطب مليوناً و200 ألف زائر، وتبلغ إجمالي مسافة السباق 4471 ميلاً.

 

أهم الاخبار