رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"فتح": المعركة المقبلة بين المستوطنين وسكان القدس

عربى وعالمى

الأحد, 17 أغسطس 2014 11:29
فتح: المعركة المقبلة بين المستوطنين وسكان القدس
وكالات:

حذر مسئول ملف القدس في حركة فتح حاتم عبد القادر من أن المعركة المقبلة ستكون بين المستوطنين الإسرائيليين وسكان مدينة القدس، وذلك بسبب استمرارهم في سياسة الاستيطان، والقيام بما اسماها "أعمال إجرامية" ضد الشعب الفلسطيني.

وقال عبد القادر - في سياق مقابلة مع برنامج "استوديو القدس"، الذي بثته قناة "الغد العربي" الإخبارية - "إن الفلسطينيين أمام عنصرية يهودية ونازية جديدة، مشيرا إلى أن ما يقوم به المستوطنون اليهود في

مدينة القدس يندرج تحت ما اسماه بـ"الأعمال الإجرامية"، لافتا إلى أن هذه الأعمال لن ترهب سكان مدينة القدس، ولن تجبرهم على الرحيل، وهو ما تسعى إليه سلطات الاحتلال الإسرائيلي".

وأكد أن سكان المدينة لن يَقفوا مكتوفي الأيدي إزاء ما يَقوم به الاحتلال، لافتا إلى أن من بين آخر "الأعمال الإجرامية " التي قام بها الاحتلال الإسرائيلي ضد

الفلسطينيين، والتي يمكن أن يطلق عليها "جريمة العصر، والجريمة غير المسبوقة" مقتل الطفل الفلسطيني محمد أبو خضير في مدينة القدس، وذلك بعد تعذيبه وحرقه ثم التمثيل بجثته.

وأوضح عبد القادر أنه لم يتم محاكمة مستوطن إسرائيلي من جانب القضاء إزاء قيامه بالأعمال الإجرامية ضد الفلسطينيين، الأمر الذي يدل على أن الجهاز القضائي الإسرائيلي متواطئ مع سلطات الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت إلى أن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تريد تطبيق استراتيجية "إرهاب سكان مدينة القدس" لإجبارهم على الرحيل، مشددا على أن هذا الأمر لن يحدث، وسيظل الفلسطينيون يدافعون عن مدينة القدس بكل غال ونفيس.

أهم الاخبار