رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حماس: مصر تبذل جهدًا كبيرًا لوقف العدوان على غزة

عربى وعالمى

الخميس, 14 أغسطس 2014 13:57
حماس: مصر تبذل جهدًا كبيرًا لوقف العدوان على غزة
وكالات:

أكد عضو المكتب السياسى لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" الدكتور خليل الحية أن مصر تقوم بجهد كبير من أجل التوصل لاتفاق يوقف العدوان الإسرائيلى على قطاع غزة ويلبى مطالب الشعب الفلسطيني.

وقال الحية - فى مؤتمر صحفى عقده بمجمع الشفاء الطبى بغزة ظهر اليوم: "الوسيط المصرى يبذل جهدا كبيرا للتوصل إلى اتفاق كامل وقام بجهد كبير ومشكور لتقريب وجهات النظر".
وأضاف عضو الوفد الفلسطينى الموحد المفاوض بالقاهرة: "نحن كوفد فلسطينى موحد حريصون على إبرام اتفاق، والمصريون حريصون على إبرام اتفاق ولن نوقع على اتفاق لا يلبى ما يطمح إليه شعبنا فى كف العدوان على غزة وإنهاء الحصار للأبد وإعادة الإعمار وبناء الميناء والمطار ووقف العدوان فى الضفة".
وحول معبر رفح البرى بين قطاع غزة ومصر، أكد الحية أن قضية المعبر هى شأن فلسطينى

مصرى خالص لا دخل للاحتلال به.. وقال "ما فهمناه وما شعرنا به من إخواننا المصريين أنهم سيسمحون بتسهيلات على المعبر لشعبنا ونأمل أن يبقى على هذه الوتيرة".
وقال عضو المكتب السياسى لحماس أن تلاعب الاحتلال الإسرائيلى بالألفاظ حال دون إبرام اتفاق نهائى لوقف إطلاق النار يلبى المطالب الفلسطينية.. مشيرا إلى أن الوفد الفلسطينى الموحد خاض مفاوضات صعبة تخللها نقاشات عسيرة وجادة، مشددا على الإصرار على إلزام الاحتلال بالاعتراف بالحقوق الفلسطينية.
وأكد قائلا "ما تزال هناك فرصة حقيقية لإبرام اتفاق تهدئة بشرط أن تكف سلطات الاحتلال عن التلاعب بألفاظ تفقد حقوق ومطالب شعبنا مضامينه".. وتابع "هذه المعركة فرضت على شعبنا، لكن مقاومتنا العزيزة
الشريفة التى عملت بصمت عندما قاومت فإنها قاومت بكل عنفوان وعزة وشرف وشعبنا موحدا خلف مقاومته".
وقال الحية "لسنا معنيين بمزيد من الدمار وأشلاء الشهداء والحرب لكن إذا فرضت المواجهة فإننا قادرون بكل اطمئنان وتواضع أن نجدد المواجهة مع الاحتلال بأعنف مما كانت، مع تأكيدنا أننا معنيون بلجم الاحتلال".
وأضاف "إذا ما تراجع الاحتلال عن تملصه وتدوير الألفاظ يمكن إبرام اتفاق، ونحن لن نوقع على اتفاق لا يلبى ما يطمح له شعبنا ولدينا المرونة الكافة التى أعطيناها ويمكن إعطاؤها فى المفاوضات اللاحقة".
وقال الحية إن "الأطراف الدولية والإقليمية وفى مقدمتها مصر هم ضامنون لأى اتفاق مع الاحتلال ونحن نطلب من العالم أن يضمن".. مؤكدا الحرص على توفير ضمانات أخرى تلزم الاحتلال بالالتزام إلى جانب الضمانة المصرية التى نحترمها.
وبشأن مطلبى تشغيل ميناء ومطار فى غزة، أوضح الحية أن الملفين لديهم بروتوكول رسمى موقع بين الاحتلال والسلطة الفلسطينية.. وأضاف "نحن لا نطالب بشروط تعجيزية، بل أن يلتزم الاحتلال بما وقع عليه من حقوق طبيعية يجب استعادتها لشعبنا".

أهم الاخبار