رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رعب في نيجيريا بعد امتداد "إيبولا" لمناطق جديدة

عربى وعالمى

الخميس, 14 أغسطس 2014 08:45
رعب في نيجيريا بعد امتداد إيبولا لمناطق جديدةصورة أرشيفية
وكالات

أثار امتداد فيروس ايبولا من ولاية لاجوس بالجنوب الغربي الي ولايات أخري خلال الأيام الماضية حالة من الذعر بين النيجيريين الذين هرب بعضهم من المناطق الموبوئة.

وأكد وزير الإعلام لبران ماكو - في تصريحات صحفية اليوم – أنه تم فرض الحجر الصحي على 21 بولاية (اينوجو) بالجنوب الشرقي بينهم ممرضة كانت قد شاركت في علاج الدبلوماسي باتريك ساوير،

الذي يحمل الجنسيتين الليبيرية والأمريكية ، والذي يعتقد أنه نقل فيروس إيبولا الي البلاد، وتوفي بلاجوس.
وأشار الوزير إلى أن الممرضة هربت من لاجوس الي ولاية (اينوجو) وهي تحمل الفيروس الأمر الذي سبب الرعب بين المواطنين، مؤكدا وجود 177 حالة تحت الملاحظة بلاجوس و 21 بولاية (اينوجو).
وأكدت الرئاسة النيجيرية أمس أن النيجيريين لن يعفوا عن الدبلوماسي باتريك ساوير بسبب نقله الفيروس إلي نيجيريا. وقال جودي ايماجوي، مساعد الرئيس جودلاك جوناثان لشئون الطلاب والشباب أن ساوير ارهابي ومصيره الجحيم بسبب نقله الفيروس الي البلاد الأمر الذي سبب متاعب صحية للمواطنين.
وأضاف "قام ساوير بجلب الألم والمصاعب الي النيجيريين لدرجة انهم لا يستطيعون المصافحة بالأيدي في الكنائس.. لقد تغير كل شيئ في البلاد."
وقامت سلطات الصحة بلاجوس منذ أيام بإحراق جثة ساوير لمنع انتشار الفيروس.

أهم الاخبار