رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

كى مون: الدمار فى غزة أصاب العالم بالعار

عربى وعالمى

الأربعاء, 06 أغسطس 2014 15:58
كى مون: الدمار فى غزة أصاب العالم بالعاربان كى مون
متابعات:

أكد الأمين العام للأمم المتحدة، بان كى مون، أن حالات الوفيات الكثيرة والدمار فى غزة صدم العالم وأصابه بالعار، مشيرًا إلى أن أكثر من 1000 فلسطينى الغالبية منهم من النساء والأطفال قُتلوا، كما قتل 3 مدنيين فى إسرائيل، بالإضافة إلى 64 جنديًا إسرائيليًا.

وقال بان كى مون، فى جلسة عامة للأمم المتحدة حول الأوضاع فى غزة اليوم الأربعاء، إن الناس على الجانبين لديهم الحق بالعيش، ولكن أيضًا العيش بحياة خالية من الخوف، وإن القتال طرح أسئلة مهمة جدًا بما يخص احترام

مبادئ التمييز والأعداد الكبيرة التى تضررت وفقًا للقانون الدولى، ولا شىء يجسد الحرب والرعب الذى أُطلِق على أهالى غزة والقصف على مرافق الأمم المتحدة الذين طلب منهم بالتحديد أن تكون أماكن آمنة.
وأضاف أن القانون الإنسانى الدولى يتطلب بوضوح الحماية من قبل جميع الأطراف للمدنيين والمرافق المدنية من ضمنها الكوادر والأماكن التابعة للأمم المتحدة، وأن علم الأمم المتحدة يجب أن يحترم ويضمن الحماية لكل من هم بحاجة إليها،
وإن هؤلاء الذين ينتهكون هذا الميثاق المقدس يجب أن يحاسبوا ويقدموا للعدالة.
وحث بان كى مون جميع الدول الأعضاء للاستجابة بسرعة بكل كرم للمناشدات الطارئة التى تقدمها "الأونروا" و"أوتشا" لمجابهة هذه الاحتياجات الإنسانية الملحة، لافتًا إلى أن مهمتهم هى تلبية الاحتياجات الإنسانية الطارئة والملحة لأهالى غزة، وتوفير الرعاية للعديد من الجرحى والمصابين.
وأكد أنه يجب أن تُبذل الجهود لتحقيق وقف إطلاق النار المستمر، والذى هو السبب الرئيسى لإنهاء إطلاق الصواريخ من قطاع غزة وتهريب الأسلحة ورفع الحصار وإعادة غزة تحت حكومة فلسطينية واحدة تقبل وتوافق على التزامات منظمة التحرير الفلسطينية، وحث جميع الأطراف لسماع المناشدات الدولية من أجل إنهاء النزاع بين الإسرائيليين والفلسطينيين عبر حل الدولتين.

أهم الاخبار