رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

اجتماع لـ"إياتا" لمناقشة تهديدات السلامة الجوية

عربى وعالمى

الاثنين, 04 أغسطس 2014 13:40
اجتماع لـإياتا لمناقشة تهديدات السلامة الجوية
كتب:عبدالخالق خليفة:

انعقد نهاية الأسبوع الماضى اجتماع طارئ عبر الهاتف لأعضاء مجلس المحافظين بالاتحاد الدولى للنقل الجوى (الإياتا)، والمعنى بوضع السياسات والإستراتيجيات الخاصة بشركات الطيران على مستوى العالم، شارك فيه الطيار سامح الحفنى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة لمصر للطيران وعضو مجلس المحافظين، حيث ناقش الاجتماع تهديدات السلامة الجوية والأمن فى المجال الجوى بعد حادثة ضرب طائرة ركاب الخطوط الجوية الماليزية، والتأكيد على مسؤليات تأمين المجال الجوى.

على صعيد  آخر عقدت المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو) اجتماعًا عالى المستوى يشمل كل من الاتحاد الدولى للنقل الجوى (الإياتا) والمجلس الدولى للمطارات (ACI)، ومنظمة الطيران المدنى لخدمات الملاحة الجوية (CANSO)، وقد ناقش اجتماع مجلس المحافظين بالإياتا أهم نتائج أعمال هذا الاجتماع  والذى شارك فيه  السيد Toney Tyler   رئيس الاتحاد الدولى للنقل الجوى، حيث  أوصى  اجتماع مجلس المحافظين بالآتى:
التمثيل الجديد للإياتا ضمن مجموعة العمل عالية المستوى الخاصة بالمنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو) وشركاء الصناعة المعنيين بالسلامة والأمن الجوى، هذا بالإضافة لتشكيل مجموعة عمل من الإياتا للتنسيق ومتابعة التوصيات والآليات الواجب اتباعها ومتابعة المعلومات ونشرها لشركات الطيران لاتخاذ اللازم  لتفادى تلك المخاطر، وتقديم نتائج أعمال مجموعة العمل بشكل سريع وفورى إلى مجلس منظمة الطيران المدنى الدولى (الإيكاو)، وكذلك دراسة الاحتياج لتعديل بعض القوانين الدولية من خلال الأمم المتحدة لوضع أطر ومعايير تحكم تصميم وتصنيع ونشر الأسلحة المضادة للطائرات.
هذا وقد  أكدت منظمة الطيران المدنى الدولى (الإيكاو) على ضرورة عقد اجتماع عالى المستوى ودعوة جميع الدول الأعضاء بالمنظمة، والبالغ عددهم 191 دولة، خلال شهر فبراير القادم، وذلك بهدف تضامن كل من الحكومات

والمنظمات والهيئات وشركاء الصناعة لضمان أمن وسلامة النقل الجوى على جميع المستويات.
من جانبه طالب السيد الطيار سامح الحفنى أن يقوم الاتحاد الدولى للنقل الجوى (الإياتا) بدور محورى فى التنسيق مع المنظمة الدولية للطيران المدنى (الإيكاو) بهدف رفع مستويات السلامة  والأمن الجوى وذلك من خلال خطة قصيرة الأجل تقوم بتوفير معلومات لشركات الطيران عن المناطق والأجواء التى تمثل تهديدًا لأمن وسلامة الطيران المدنى، على أن تقوم شركات الطيران بتعديل خط السير لرحلاتها أو إيقاف التشغيل لتلك المناطق، وخطة طويلة الأجل تحت مظلة الإيكاو وبمشاركة الإياتا والمنظمات والهيئات الدولية الأخرى لوضع آلية لقياس مستويات المخاطر لأمن وسلامة الطيران لكل دولة وشركات الطيران العامله بها ومجالها الجوى ومطاراتها، على أن  تضطلع الحكومات وسلطات الطيران المدنى بدورها فى الحفاظ على سلامة النقل الجوى على أراضيها من خلال التأكيد على إجراءات الأمن والسلامة الجوية الواجب اتباعها مع تحديد المسئوليات والجهة المنوط بها المحاسبة.
من الجدير بالذكر أن النقل الجوى يعد أكثر وسائل النقل أمانًا على مستوى العالم بالمقارنة بوسائل النقل الأخرى.

أهم الاخبار