رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المعارضة السورية تحقق تقدمًا فى ريف حماة

عربى وعالمى

الجمعة, 18 يوليو 2014 17:30
المعارضة السورية تحقق تقدمًا فى ريف حماة
وكالات

أعلنت مجموعات من المعارضة السورية المسلحة، اليوم الجمعة، عن تحقيق تقدم فى ريف حماة إثر مواجهات مع القوات الحكومية، فى حين ارتفع عدد الأشخاص الذين قتلوا فى هجوم استهدف حقل الشاعر للغاز بحمص إلى 115 شخصًا.

ونقلت قناة "سكاى نيوز" الأخبارية عن شبكة "سوريا مباشر" إن فصائل المعارضة استولت على مقر لكتيبة من الجيش فى شرق بلدة مورك، بالتزامن مع نجاح الجيش الحر فى استعادة السيطرة على منطقة "المداجن".
وردت القوات الحكومية المتمركزة فى جبل زين العابدين ومعردس بريف حماة، بقصف مورك، فى حين عمد الطيران الحربى إلى شن سلسلة غارات على عدة بلدات، ما أسفر عن مقتل مدنيين.
وفى ريف حلب، قال "تجمع أنصار الثورة" إن الطيران استهدف منطقة جبل الحص، مشيرًا إلى أن مروحيات القوات الحكومية ألقت فى الوقت نفسه براميل متفجرة على بلدة قبتان الجبل.
وذكر ناشطون أن المناطق الخاضعة للمعارضة فى محافظات ريف دمشق وإدلب ودرعا ودير الزور وحماة تعرضت لقصف مدفعى وغارات جوية، ما أدى إلى مقتل اكثر من 20 شخصًا.
وفى ريف حمص، أشارت آخر التقارير الواردة من المنطقة إلى ارتفاع عدد المسلحين الذين قتلوا فى معارك بين القوات الحكومية مدعومة من ميليشيات موالية وتنظيم "الدولة الإسلامية" إلى 115 شخصًا.
ولم تعلق السلطات الحكومية أو وسائل الإعلام الرسمية على هذا الهجوم، إلا أن بعض الحسابات المؤيدة للنظام على بثت مواقع التواصل الاجتماعى صورًا للضحايا، ووصف بعض المستخدمين ما حدث بأنه "مجزرة".
 

أهم الاخبار