رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

رئيس "النواب البحريني" ينهي دورة الانعقاد بالدموع

عربى وعالمى

الأربعاء, 25 يونيو 2014 11:33
رئيس النواب البحريني ينهي دورة الانعقاد بالدموع
كتب - ياسر سعيد :

انهمرت دموع رئيس مجلس النواب البحريني أثناء الجلسة الأخيرة من الفصل التشريعي الثالث لمجلس النواب.

تقدم خليفة الظهراني رئيس مجلس النواب البحريني، إلي أعضاء مجلس النواب بالاعتذار في حال أساء إلى أحد منهم في موقف فسره البعض بأنه قد تكون هذه الدورة الأخيرة لرئيس المجلس وانه قد لا يرشح نفسه في الانتخابات القادمة.
وجاء نص كلمة رئيس مجلس النواب خليفة أحمد الظهراني خلال الجلسة بمناسبة انتهاء دور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الثالث كالآتي:

بسم الله الرحمن الرحيم.. أيها الإخوة الكرام، ونحن نشهد آخر لحظات دور انعقادنا الرابع من الفصل التشريعي الثالث يطيب لي باسمي وباسمكم جميعاً أن أتقدم بجزيل الشكر والعرفان إلى الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد على دعمه ومؤازرته لمجلسكم الموقر والأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء، والأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس الوزراء، على رعايتهما ومساندتهما الكريمة لأعمال مجلسنا وإنجازاته، وكذلك نشكر الحكومة الموقرة والوزراء على تعاونهم مع المجلس، ونخص بالشكر عبدالعزيز بن محمد الفاضل وزير شؤون مجلسي الشورى والنواب ومساعديه.
إخواني أصحاب السعادة النواب الكرام..  لقد كان

هذا الدور بحق دوراً استثنائياً حيث عمل المجلس طوال ثمانية أشهر بجد وعزيمة ، وشهد هذا الدور انعقاد (35 ) جلسة أثمرت عن العديد من المشاريع الهامة التي تصبّ في صالح خدمة الوطن والمواطنين بالإضافة إلى اجتماعات لجانه الدائمة والنوعية والمؤقتة ولجان التحقيق التي أسهمت بمناقشاتها ودراساتها في دعم القرار البرلماني ورفعت للمجلس حوالي (1700) تقرير طوال الفصل التشريعي .
بنهاية هذا الدور يكون قد أسدل الستار عن آخر محطات الفصل التشريعي الثالث من عمر المشروع الإصلاحي الذي دشنه صاحب الجلالة ملك البلاد المفدى ، ويختلج المرء شعور بالفخر والاعتزاز لاستمرار هذه المسيرة المباركة وتخطيها كافة التحديات والصعوبات وتبوئها مكانة ديموقراطية مرموقة هي محل إشادة في المحافل والاتحادات البرلمانية الإقليمية والدولية .
أيها الإخوة الكرام .. لقد شهد الفصل التشريعي الثالث أحداثا مؤسفة مرت على مملكتنا الغالية ولم يكن مجلس النواب ببعيد عما تعرضت له البلاد. وهنا لا بد أن أتوجه بعميق الشكر الجزيل لكم أيها النواب
على وقفتكم الوطنية المخلصة خلال تلك الأحداث المؤلمة وقيامكم بالدفاع عن مكتسبات الوطن والذود عنه ، في الداخل والخارج ، فكنتم خير سند للقيادة والشعب ، والشكر مخصوص للنواب الذين ترشحوا في الدورة التكميلية ليساهموا مع زملائهم في إكمال مسيرة هذا المجلس ويمنعوا توقفها أو عرقلتها .
أيها الإخوة الكرام ..لقد سعيت من مكاني هذا على الدوام أن أكون خادما للوطن والمواطنين ، بذلت وسعي وجهدي ، ويشهد الله أن مرضاته سبحانه وتعالى ثم مصلحة البحرين ، كانت وستظل هي الهدف لي ، واعتذر عن أي تقصير بدر مني خلال ترؤسي للمجلس خلال هذا الفصل المنصرم، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ الله البحرين وقيادتها وشعبها من كل سوء .
ختاماً ، أتقدم أيضاً بالشكر والتقدير للقائم بأعمال الأمين العام والأمين العام المساعد ورئيس هيئة المستشارين القانونيين وكافة الطاقم الإداري العامل في الأمانة العامة للمجلس لجهودهم البارزة في إنجاز الأعمال بشكل متقن ولتقديمهم الدعم اللازم ومواكبتهم للمهام والتكليفات المطلوبة منهم على أكمل وجه .
واسمحوا لي أن أتقدم بالشكر كذلك لكافة منتسبي الصحافة البحرينية وبالأخص المحررين والمصورين البرلمانيين الذين شاركونا جلساتنا وقاموا بتغطية شتى أنشطة وفعاليات المجلس ولجانه فكانوا بحق شريك لنا فيما أنجزه المجلس طوال هذا الفصل التشريعي. وأنتهز هذه الفرصة لنبارك لكم قرب دخول شهر رمضان المبارك أعاده الله على قيادتنا وحكومتنا الرشيدة وشعب البحرين والأمة العربية والإسلامية باليمن والبركات .
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

أهم الاخبار