رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

المغرب ينصح مواطنيه بالعدول عن الحج هذا العام

عربى وعالمى

الأربعاء, 18 يونيو 2014 18:07
المغرب ينصح مواطنيه بالعدول عن الحج هذا العاموزير الصحة المغربي الحسين الوردي
وكالات:

نصح وزير الصحة المغربي الحسين الوردي مواطنيه المتوجهين إلى الديار المقدسة لأداء مناسك الحج هذا العام، بالعدول عن هذا القرار، تفاديا لخطر الإصابة بعدوى فيروس كورونا، الذي ظهرت أولى الإصابات به في السعودية في 2012.

والمغرب ثاني بلد إسلامي بعد تونس ينصح مواطنيه بالعدول عن الحج بسبب كورونا.
وسبق لوزارة الصحة المغربية إن طلبت الأسبوع الماضي في بيان رسمي "تأجيل أداء مناسك العمرة والحج لهذا العام في حال عدم توفر الاستطاعة البدنية" خاصة بالنسبة "للأشخاص المسنين، والمصابين بالأمراض المزمنة المتفاقمة".

لكن وزير الصحة عاد للقول أمام الغرفة الثانية للبرلمان المغربي الثلاثاء، "ننصح فقط السيدات والسادة الحجاج الذين سيتوجهون إلى الديار المقدسة بعدم الذهاب"، مضيفًا أن "هذا القرار

(النصح) لم تتخذه الوزارة إلا بعد استشارات طويلة مع العديد من الجهات، على الخصوص المنظمة العالمية للصحة ووزراء الصحة العرب".
وحذر الحسين الوردي من إمكانية انتقال فيروس كورونا عن طريق الحجاج والمعتمرين الذين سيعودون إلى أرض الوطن بعد أداء مناسكهم، داعيا الراغبين في أداء المناسك، إلى التزود بأقنعة واقية توزعها وزارة الصحة في المستشفيات مجانا، ومطويات تمكن من فهم هذا المرض بشكل أكبر.
وتبلغ حصة المغرب من الحجاج، كما حددتها سلطات المملكة العربية السعودية، 25600 شخص، بانخفاض قدره 20% حسب الموقع الرسمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية المغربية.

يذكر أن وزارة الصحة التونسية نصحت في 22 مايو التونسيين بـ"تأجيل" أداء مناسك العمرة والحج هذا العام إلى البقاع المقدسة في السعودية تحسبا من فيروس كورونا المتسبب لمتلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
وتعد المملكة العربية السعودية، التي استقبلت 15 مليون حاج ومعتمر خلال 2013، موطن فيروس "كورونا" الذي خلف حوالي 300 وفاة في هذا البلد من أصل ما يقرب من 700 حالة إصابة.
وقد أعلنت منظمة الصحة العالمية أنها لا توصي بمنع موسم الحج، ولا ترى ضرورة لإعلان حالة "طوارئ صحية عامة شاملة"، في غياب ادلة حول انتقال الفيروس بين البشر.
وعدا السعودية سجلت إصابات في بلدان عدة بينها الإمارات (10 وفيات) الأردن ومصر ولبنان وأيضا الولايات المتحدة، لكن غالبية المصابين سافروا أو عملوا في السعودية مؤخرا.
ويسبب فيروس كورونا التهابات في الرئتين مصحوبة بحمى وسعال وصعوبات في التنفس ويؤدي أيضًا إلى فشل في الكلى، وليس هناك حاليا أي لقاح للوقاية من الفيروس.

أهم الاخبار