رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

العمل الدولية:

نهتم بمصر ولم نتدخل في تنظيمها العمالي

عربى وعالمى

الأحد, 15 يونيو 2014 09:26
نهتم بمصر ولم نتدخل في تنظيمها العمالي يوسف القريوتي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة
وكالات:

أشاد الدكتور يوسف القريوتي مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة ومدير الفريق الفني لدول شمال إفريقيا، بدور مصر المحوري بالمنظمة

باعتبارها من المؤسسين وعضوا في المكتب الإقليمي المشرف على دول شمال إفريقيا وشغلت العضوية بمجلس الإدارة، بما يعكس مكانتها الإقليمية والدولية وثقلها ودعمها لقضايا العمل والعمال ..مؤكدا أن مصر من أكثر الدول الموقعة على معايير العمل الدولية.
وأشار القريوتي - في كلمته خلال افتتاح ندوة دور الإعلام في دعم العمل اللائق بالغردقة اليوم الأحد، إلى اهتمام منظمة العمل الدولية بمصر من خلال تنفيذ برامج فنية لكل أطراف العمل الثلاثة بنحو 44 مليون دولار من خلال 13 مشروعا يتم تنفيذها في مصر.
وأضاف "آخر البرامج..اتفاق مع وزارة التضامن الاجتماعي لتنظيم ورشة حول تطوير قانون التأمينات الاجتماعية بمصر إضافة لاحتضان مصر للمنظمة لسنوات عدة حيث إنها عضو بالمنظمة من عام 1935"..مؤكدا استعداد المنظمة لتقديم المشورة لدعم مصر في مرحلة الاستقرار الاقتصادي المقبلة

وبعد بدء خريطة المستقبل وتشجيع الحوار للتعاون في قوانين العمل والعمال والتأمينات.
ونفى أي تدخلا للمنظمة في شئون العمل أو التنظيم العمالي المصري ، بل إن لها الحق في تقديم المشورة لتفعيل الحريات النقابية ومنح حرية أكثر لمنظمات أصحاب الأعمال.
وأكد مدير مكتب العمل الدولي بالقاهرة أن حل المشكلة الاقتصادية وتحقيق العدالة الاجتماعية في مصر يحتاج لاتفاق بين الشركاء الاجتماعيين لرسم صور العمل مستقبلا، ولحوار بين الحكومة والعمال وأصحاب الأعمال حول تشريعات العمل والعمال ومواجهة البطالة.
ولفت إلى أن مشكلات سوق العمل في مصر تاريخية لقرارات فردية سواء من الحكومة أو أصحاب الأعمال أحيانا بدون مشاورة العمال أو عقد التنظيمات العمالية اتفاقات بدون مراجعة باقي الشركاء.
واستعرض الدكتور القريوتي، أهداف المنظمة واهتمامها بمعايير العمل الدولية وما يتعلق بساعات العمل والحريات
النقابية وتنفيذ 189 اتفاقية و206 توصيات دولية، وتعمل كمنظمة حقوق إنسان في مجال العمل لمراعاة حقوق العمال بما يتفق مع حقوق الإنسان العالمية.
كما استعرض أهداف المنظمة لمساعدة الدول لخلق فرص عمل ومواجهة البطالة من خلال طرح برامج متعددة للتدريب المهني والتعليم الفني ودعم سياسات التشغيل والربط بين متطلبات سوق العمل والتدريب، والتركيز على شروط وظروف العمل الصحية والمهنية ومستويات الأجور، وكذلك مساعدة الدول لوضع التشريعات العمالية بالتشاور بين أطراف الإنتاج الثلاثة بحوار وتفاوض اجتماعى.
وقد أنشئت المنظمة العام 1919 كأقدم المنظمات الدولية على الساحة وقبل إنشاء عصبة الأمم المتحدة، وتحتفل بعد سنوات بالذكرى المئوية الأولى لها، وأقيمت لتشجيع الحوار بين العمال وأصحاب الأعمال ولحماية العمال بعد الحرب العالمية الأولى وما نتج عنها من آثار اقتصادية على العمال.
وتطورت المنظمة بعدها وكانت من أولى المنظمات المتخصصة في منظومة الأمم المتحدة وتوسعت برامجها في العالم وهى الوحيدة فى الأمم المتحدة ثلاثية التكوين تضم ممثلو الحكومات والعمال وأصحاب العمل في 186 دولة حول العالم.
وتناقش الندوة ، معايير العمل الدولية والتعاون مع مصر لمواجهة البطالة وتطوير تشريعات العمل والعمال وتستمر على مدار يومين بمشاركة خبراء الإعلام العمالي بالمؤسسات الصحفية بمصر.

أهم الاخبار