رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد اقتحام مدينة تكريت

تضارب الأنباء حول مصير محافظ صلاح الدين

عربى وعالمى

الأربعاء, 11 يونيو 2014 16:20
تضارب الأنباء حول مصير محافظ صلاح الدين
متابعات

تضاربت الأنباء الواردة من محافظة صلاح الدين اليوم، الأربعاء، حول مصير المحافظ عبد الله الجبوري بعد اقتحام مسلحين من تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش" لمدينة تكريت مركز المحافظة، نحو 170 كم شمال العاصمة بغداد.

وقال مصدر أمني عراقي، إن مسلحي "داعش" اقتحموا اليوم مبنى محافظة صلاح الدين وأحرقوه بالكامل ودعوا السكان إلى دعمهم، وسط غياب أمني كامل وانتشار كثيف للمسلحين ، مشيرا إلى أنهم يجوبون الشوارع الرئيسية بسيارات تحمل راياتهم السوداء .

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه ، أن مصير المحافظ عبد الله الجبوري لم يعرف حيث تشير تقارير الى أنه احتجز من قبل مسلحي داعش الذين تداولوا هذا الخبر على مواقعهم عبر تويتر على نطاق واسع، فيما ذكرت مصادر أخرى ،أن المحافظ لم يكن في تكريت لحظة الهجوم وأنه على الأرجع غادر الى سامراء.. كما تفيد الأنباء بأن داعش اقتحم السجن المركزي في منطقة القصور وأطلق مئات السجناء.

وكان مصدر أمني بمحافظة صلاح الدين أفاد في وقت سابق اليوم بأن عناصر تنظيم داعش سيطروا بشكل كامل على مدينة تكريت وقضاء الدور شرقي المدينة مسقط رأس عزة الدوري من دون قتال ،مشيرا إلى أن المسلحين يحاولون السيطرة على مبنى القصور الرئاسية الذي يضم مجلس المحافظة.
تاتي هذه التطورات بعد يوم واحد من سقوط محافظة نينوى في أيدي مسلحي تنظيم داعش وانسحاب قطعات الجيش والشرطة من مدينة الموصل، والسيطرة على كافة مؤسسات الدولة بالموصل من مصارف ومنشآت حكومية ومطار الموصل ومبنى محافظة نينوى، وقام بإطلاق سراح النزلاء في سجن بادوش ومعتقلات اخرى والاستيلاء على معدات واسلحة القوات الأمنية.
 

أهم الاخبار