رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مصرع 28 شخصاً في هجوم على مطار بباكستان

عربى وعالمى

الاثنين, 09 يونيو 2014 16:50
مصرع 28 شخصاً في هجوم على مطار بباكستان
وكالات

قتل 28 شخصا اليوم الإثنين خلال هجوم استمر 12 ساعة شنته مجموعة من حركة طالبان على مطار كراتشي، أبرز مطارات باكستان، ما يؤشر إلى فشل محاولات السلام التي تقوم بها الحكومة مع المتمردين.

ويؤكد الهجوم، على هشاشة الوضع الأمني في البلاد وعجز الدولة على هذا الصعيد، بما في ذلك في مرافقها الإستراتيجية التي يفترض أنها محاطة بتدابير أمنية مشددة.
وقد أدى الهجوم إلى توقف الحركة في المطار الذي استأنف ببطء نشاطاته بعد الظهر, وإذا كان ينتظر وصول طائرات في وقت لاحق، ماتزال حركة الإقلاع متأخرة بسبب تفقد الطائرات التي لحقت بها أضرار على الأرجح،

كما قال لوكالة فرانس برس مصدر في الطيران المدني.

ويعتبر الهجوم الذي أعلنت حركة طالبان الباكستانية، أبرز المجموعات المتمردة في البلاد، والقريبة من تنظيم القاعدة، مسئوليتها عنه مساء الأحد .
وكان بعض المهاجمين يرتدي ملابس عسكرية، كما ذكرت السلطات التي عرضت للصحافة بعد ذلك أشلاءهم وبنادق هجومية وقنابل يدوية وقاذفات صواريخ.
وقال شهود إن ثلاثة من المهاجمين على الأقل أقدموا على تفجير السترات المحشوة بالمتفجرات التي كانوا يرتدونها.

وأعلن الجيش الباكستاني الذي جاء لمساعدة الشرطة مع القوات شبه العسكرية، فجرا انتهاء

الهجوم, لكن إطلاق نار جديدا سمع بعد ذلك، كما أفادت  فرانس برس، وحمل قوات الأمن على شن هجوم جديد.

وانتهى الهجوم الانتحاري الذي لم تكن تتوافر للمهاجمين فرصة النجاة منه، في حوالى 11,00 الإثنين، كما أعلن المتحدث باسم قوة رانجرز العسكرية سبتين رضوي.
ونقلت الجثث ال18ـ لضحايا هجوم طالبان وبينها جثث 11 من حراس المطار وأربعة موظفين في شركة الخطوط الجوية الباكستانية، إلى مستشفى كراتشي المركزي حيث عولج أيضًا 26 جريحا، كما قال لوكالة فرانس برس مسؤول في المستشفى.

وشوهد  بعد نهاية الهجوم خمسون موظفا في الطيران المدني والخطوط الجوية الباكستانية علقوا أثناء الهجوم وهم يغادرون المطار. وأوضحت شركة الخطوط الجوية الباكستانية أن أيًا من مسافريها لم يتعرض للتهديد من المهاجمين الذين لم يقتربوا كما ذكرت السلطات كثيرا من قاعة المسافرين.

أهم الاخبار