رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

حزب الله: الانتخاب السورية أثبتت أن رهان أمريكا خاطئا

عربى وعالمى

الأحد, 08 يونيو 2014 10:36
حزب الله: الانتخاب السورية أثبتت أن رهان أمريكا خاطئاحسن نصر الله
وكالات:

اعتبر نائب الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم أن الانتخابات الرئاسية في سوريا أثبتت أن رهان أمريكا وأتباعها في سوريا كان خاطئًا وخاسرًا في آنٍ معًا.

وقال قاسم في كلمة له وزعتها العلاقات الإعلامية بحزب الله –: إنه كان رهانا خاطئًا لأنه لم يلتفت إلى معادلة الجهاد والقوة الموجودة في سوريا جيشًا وشعبًا ومعها الداعمين لها، ولم تأخذ المؤامرة الكبرى بعين الاعتبار أن خط المقاومة ومشروعها مستعد لبذل كل التضحيات للثبات وأنه متماسك في مواجهة التحديات. حسب قوله.
وتابع " إنه كان رهانا خاسرًا لأنه يجر الآن أذيال الخيبة سواء من خلال الخسائر الضخمة أو التشتت، أو الحيرة بين الدول الكبرى، وضياع القرار السياسي، والآن لا يعرفون ماذا يفعلون، اليوم أمريكا لا تعرف ماذا تفعل وماذا تريد؟ لذا

هي تنتظر لتعرف التطورات وبعدها تفكر كيف تجاري أو تلحق بالركب أو تخفف من الخسائر".
ورأى أن الانتخابات الرئاسية السورية تؤسس لسوريا ما بعد الحرب، وأن هناك مرحلة جديدة، وهي تتوج كسر المشروع المعادي لسوريا المقاومة، وما حصل هو ربحٌ صافٍ لمحور المقاومة بأسره ولسوريا المجاهدة والمعطاءة.
وأردف" نقول اليوم لأمريكا ومن معها، كفوا أيديكم عن سوريا وكفى تباكيًا كاذبًا لا يسمن ولا يغني من جوع، هذه الملايين التي تدفعونها للنازحين لا تعالج صفر فاصلة واحد بالمائة من أزمة النزوح والدمار الذي سببتموه لسوريا بقراراتكم".
وقال مخاطبا الولايات المتحدة: "لقد تبين بشكل واضح أنكم أحضرتم وهماً إلى سوريا لإسقاطها فانقلب الوهم عليكم،
وانقلبت المجموعات التكفيرية ضدكم كما هي ضد كل إنسان وكل مشروع نبيل موجود في المنطقة".
وبالنسبة للشأن اللبناني، أكد "نحن نريد انتخاب رئيس للجمهورية بأسرع وقت ممكن، لكن لنكن واضحين كل المؤشرات تدل أنه لا إمكانية لانتخاب رئيس من دون توافق، ونحن نقول لكم تعالوا لنتوافق لإنجاز هذا الاستحقاق، فإن أخرتم التوافق عنادًا فهذا يعني أن شغور الرئاسة سيستمر طويلًا وطويلًا إلاَّ إذا حصل توافق وأنتم تتحملون هذه المسؤولية".
وفيما يتعلق بمشروع تحسين الأجور المعروف باسم سلسلة الرتب والرواتب، قال" فكفى لعبًا بأعصاب الناس وتعطيل المدارس وإهمال الحقوق، نحن ندعو المجلس النيابي إلى الانعقاد في جلسة 10 يونيو وإنجاز السلسلة لإقفال هذا الملف لأن التسويف فيه يضر، ويعطي نتائج سلبية، وفي نهاية المطاف لا بدَّ من قرار في هذا الأمر".
وعن قانون الانتخابات، أوضح " تعالوا لنجتمع ونقرر قانون انتخابات عادل على أساس النسبية، من أجل أن يُعاد إنتاج السلطة على شكل التمثيل الشعبي، لا على شكل المحسوبيات والزعامات والتوزيعات الطائفية والمذهبية".

أهم الاخبار