رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الاتحاد الدولي للنقابات: قطر دولة استعبادية

عربى وعالمى

الجمعة, 06 يونيو 2014 08:29
الاتحاد الدولي للنقابات: قطر دولة استعبادية
وكالات:

ندد الاتحاد الدولي للنقابات بمعاملة العمال الأجانب في الدولة المضيفة لمونديال 2022 لكرة القدم، قطر.

وقال الأمين العام للاتحاد شاران بارو على هامش مؤتمر منظمة العمل الدولية في جنيف: "قطر دولة استعبادية، ونحن لم نكتشف الأسوأ بعد".

وتخوف بارو من أن تنعكس اتهامات الفساد في ملف منح قطر حق استضافة المونديال، في مزيد من التدهور في أوضاع عمال بناء الملاعب، ومن المقرر أن تستضيف كأس العالم 2022.

وأطلقت النقابات العمالية الدولية خلال

تظاهرة في جنيف أمس الخميس، دعوات للكف عن "الاستغلال الممنهج لعمال البناء في الأحداث الرياضية الكبرى، ومن ضمنها مونديال كرة القدم".

ورفع المتظاهرن لافتات كتب عليها "بطاقة حمراء للفيفا" و"لا لكأس العالم من دون حقوق العمال".

وسبق للاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) أن اعترف بتحمله جزءًا من المسئولية، عن مصير الأجانب العاملين في الورشة العملاقة الخاصة بمونديال 2022 في قطر،

مشددًا على أنه لا يملك سلطة تسوية الوضع.

ولم تتوان النقابات والمنظمات غير الحكومية عن التنديد بالظروف القريبة، مما وصفته بـ"العبودية المعاصرة" التي يعيشها العمال المهاجرون، والآسيويون على وجه الخصوص، الذين يتوافدون إلى قطر لإقامة البنية التحتية للمونديال.

وكانت قطر نفت مرارًا وتكرارًا حدوث وفيات بين العمال، غير أن السفارتين الهندية والنيبالية وثقتا بالأرقام حصول مئات الوفيات منذ عامين.

وتواجه قطر تحديًا رئيسيًا بحلول 2022، يتمثل في تجهيز إنشاءات ضخمة كالملاعب والفنادق وشبكة المترو وغيرها، مما يستوجب جلب مئات الآلاف من العمال الأجانب، الذين تترصد أوضاعهم منظمات حقوقية وتضعهم وسائل الإعلام تحت المجهر.

أهم الاخبار