رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الجامعة العربية تدعو لرفض استمرار الاحتلال

عربى وعالمى

الخميس, 05 يونيو 2014 17:02
الجامعة العربية تدعو لرفض استمرار الاحتلال
وكالات:

دعت جامعة الدول العربية المجتمع الدولي للتعبير عن رفضه بشكل قاطع استمرار الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة والعمل على انهائه باتخاذ الإجراءات القانونية الدولية اللازمة استناداً إلى نصوص ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية ذات العلاقة.

كما دعت الجامعة العربية بعض الأطراف الدولية الفاعلة إلى عدم الانحياز إلى دولة الاحتلال وإلزامها بالكف عن مواصلة عدوانها على الشعب الفلسطيني واحتلال الأراضي الفلسطينية بما يعمق معاناة وآلام الشعب الفلسطيني.

وأكدت الجامعة ( قطاع فلسطين والأراضى العربية المحتلة) ـ في بيان أصدرته اليوم الخميس بمناسبة الذكرى السابعة والأربعين للاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية - أن هذا العدوان يزيد إصرار الشعب الفلسطيني إصرارا على النضال لنيل حقوقه المشروعة وحقه في تقرير المصير وإقامة دولته وعاصمتها القدس.

واعتبرت أن التطورات الإيجابية التي تشهدها القضية الفلسطينية على الساحة الدولية وتعاطف الرأي العام العالمي وإقراره بحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية إنما هو مؤشر هام بحق الشعب الفلسطيني الصامد في نيل حريته وإنهاء الاحتلال عن

أرضه، مشيرة إلى أن هذا العدوان والاحتلال أضاف جيلاً جديداً من اللاجئين والمهجرين الفلسطينيين من ديارهم إلى أجيال لاجئ نكبة عام 1948.
وأكدت أن إسرائيل جسدت منذ لحظة قيامها باغتصاب مساحة من فلسطين وإعلان قيام كيانها عليها أكثر مما نص عليه قرار التقسيم الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181 عام 1947 عدم التزامها بقرارات الشرعية الدولية إضافة إلى انقلابها على تعهدها بتنفيذ ما نص عليه قرار الجمعية العامة رقم 194 لعام 1948 والذي نص على حق العودة والتعويض للاجئين الفلسطينيين والذي كان تنفيذه مشروطاً باعتراف الأمم المتحدة بإسرائيل.

وقالت إن الصمت الدولي على انتهاكات إسرائيل للشرعية الدولية أدى منذ قيامها إلى رسم إستراتيجيتها في العدوان والاحتلال وعدم الالتزام بالقانون الدولي والضرب بعرض الحائط قرارات الشرعية الدولية كما أعطى الضوء الأخضر لمزيد من اغتصاب الأرض

وانتهاك الحقوق وإنكار الآخر والذي كرسته باحتلالها لما تبقى من الأراضي الفلسطينية والجولان العربي السوري حتى هذا اليوم رغم التجاوب العربي بضرورة إنهاء الصراع وإحلال السلام بإنهاء الاحتلال والالتزام بقرارات الشرعية الدولية ذات العلاقة.
واستنكرت الجامعة العربية مقابلة إسرائيل لكل هذه المبادرات بتكريس الاحتلال واستمراره وتنفيذ سياسة تهويد القدس المحتلة وتغيير معالمها وتاريخها والمساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية واستمرار الاستيطان في الضفة الغربية والجولان السوري ومواصلتها في نهب الأراضي ومقدرات الشعب الفلسطيني وموارده الطبيعية وإقامة جدار الفصل العنصري الذي يفصل شمال الضفة الغربية عن جنوبها للقضاء على إقامة دولة فلسطينية قابلة للحياة، ومواصلة الزج بأبناء الشعب الفلسطيني في سجونها والتنكيل بهم والمساس بكرامتهم الإنسانية وفرض الحصار على قطاع غزة والتي تكشف جميعها على النوايا الحقيقية لعدم رغبة إسرائيل في تحقيق السلام.
وأكدت الجامعة مجددا التمسك بإنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية ، وعلى فشل إسرائيل في سياساتها ومخططاتها في فرض سياسة الأمر الواقع باستمرار الاحتلال ومحاولات طمس الحقوق الفلسطينية والعربية الثابتة في الأراضي العربية المحتلة، وعدم قدرتها على كسر الوعي الفلسطيني وإرادته في نيل استقلاله وإقامة دولته.

وحيت الأمانة العامة لجامعة الدول العربية في هذه الذكرى الشعب الفلسطيني في صموده وثباته على أرضه الفلسطينية ونضاله لإنهاء الاحتلال.
 

أهم الاخبار