رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

بعد العنف فى مخيم عين الحلوة...

مجلس الأمن بجنوب لبنان يطالب الفلسطينيين بوأد الفتنة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 13 مايو 2014 16:11
مجلس الأمن بجنوب لبنان يطالب الفلسطينيين بوأد الفتنة
وكالات

دعا مجلس الأمن الفرعى فى جنوب لبنان الفلسطينيين كافة الى "وجوب وأد الفتنة والى ضرورة التكاتف والتضامن، لا سيما فى ظل الأوضاع السياسية والأمنية المضطربة التى تعيشها المنطقة العربية ككل".. وذلك بعد الاحداث التى وقعت أمس فى مخيم عين الحلوة بصيدا بجنوب لبنان وأدت إلى إصابة 9 أشخاص.

وشدد المجلس الذى انعقد برئاسة محافظ جنوب لبنان نقولا ابوضاهر فى معرض تعليقه على الأحداث الأمنية التى جرت خلال اليومين الماضيين

فى مخيم عين الحلوة والأقتتال بين الفصائل الفلسطينية المختلفة، على ضرورة إعتماد لغة العقل والحكمة بعيداً عن لغة الحرب والغاء الآخر الذى لا يخدم على الأطلاق القضية الفلسطينية، بل يزيدها تشرذماً مما يدفع بالعدوالأسرائيلى الى انتهاج سياسة بث الفرقة وزرع القلاقل بين ابناء الشعب الفلسطينى الأمر الذى يقود الجهود الآيلة الى استعادة الوحدة الفلسطينية".

وناقش المجتمعون بشكل عام الوضع الأمنى فى منطقة الجنوب، مبدين ارتياحهم الشديد للخطة الأمنية التى يقوم بتنفيذها الجيش اللبنانى بالتعاون والتنسيق مع القوى الامنية على مختلف انواعها، وبدعم من السلطة القضائية والأدارية مما جعل الوضع الأمنى برمًته تحت السيطرة، وهذا ما انتج هدوءاً وارتياحاً بين المواطنين.

وتطرق المجتمعون الى الخروقات الأسرائيلية العديدة للشريط الحدودى لا سيما منطقة الخط الأزرق وتحديداً خلال اليومين المنصرمين، معتبرين هذا الأمر "بمثابة خرق واعتداء سافر على السيادة الوطنية، ويوجب تضافر الجهود كافة للتصدى لهم".

ووجهوا تحية للموقف الحازم لقيادة الجيش اللبنانى ضباطاً وافراداً فى منع هذا الاعتداء بكل الوسائل المتاحة.

أهم الاخبار