رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

لودريان: مصير أفريقيا وأوروبا مرتبط بالأمن

عربى وعالمى

الأحد, 11 مايو 2014 16:20
لودريان: مصير أفريقيا وأوروبا مرتبط  بالأمن وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لودريان
وكالات:

أعلن وزير الدفاع الفرنسى جان إيف لودريان، اليوم الأحد، أن أفريقيا وفرنسا وأوروبا لديهم "مصائر مرتبطة" فى مجال الأمن؛ لأن "الإرهاب تهديد شامل".

وقال "لودريان" أمام الصحفيين فى ختام لقاء مع نظيره السنغالى أوجوستين تين، إن "الإرهاب فى أفريقيا تهديد شامل, وتدخلنا فى مالى لم يكن فقط لضمان أمن مالى وما أبعد منها، أمن كل شبه القارة، وإنما أيضًا أمننا بالذات، إن أمن مالى هو أمن غرب أفريقيا وفرنسا، إنه أيضًا أمن أوروبا".
واضاف الوزير الفرنسى "لقد اكتشفنا فى عملياتنا (فى مالى) مئات الأطنان من الأسلحة التى لم يكن

هدفها فى الظاهر الاكتفاء بالسيطرة على موبتى (وسط مالى)، إن مصائرنا مرتبطة".
كانت فرنسا قد شنَّت عملية فى مالى وسارت فى طليعة تدخل يضم قوات أفريقية عدة لوقف زحف الإسلاميين الذين كانوا يتقدمون نحو الجنوب, وذلك فى 11 يناير 2013.
ووصف الوزير عملية خطف أكثر من 200 تلميذة فى نيجيريا بيد عناصر من جماعة "بوكو حرام" الإسلامية بأنها "فظيعة".
وكانت التلميذات قد اختُطفن فى 14 أبريل فى مدينة شيلبوك فى ولاية بورنو (شمال شرق), وتتم
معاملتهن على أنهن "سبايا"، يجرى "بيعهن" وتزويجهن بالقوة، كما أعلن زعيم بوكو حرام فى شريط فيديو حصلت عليه وكالة "فرانس برس" فى الخامس من مايو.
وأضاف لودريان "أن يكون من الممكن مواجهة أخطار انتشار أعمال "بوكو حرام"، بالتأكيد هذا أيضًا أحد الأسباب التى تفسر تدخلنا فى جمهورية أفريقيا الوسطى؛ لأنه إذا كان هناك فى مكان ما فراغ أمنى، فعندئذ يمكن لكل أنواع الإرهاب أن تجد بؤرة للنمو".
وتنفذ فرنسا منذ الخامس من ديسمبر عملية لإحلال الأمن فى أفريقيا الوسطى الغارقة منذ أكثر من عام فى الفوضى وأعمال عنف بين الطوائف.
وسيلتقى وزير الدفاع الفرنسى لاحقًا الرئيس السنغالى ماكى سال قبل تفقد العسكريين الفرنسيين فى السنغال والمتمركزين فى دكار، ومن المقرر أن يغادر لودريان دكار الإثنين.
 

أهم الاخبار