رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية في سوريا

عربى وعالمى

الأحد, 11 مايو 2014 15:47
انطلاق حملة الانتخابات الرئاسية في سورياصورة أرشيفية
وكالات

انطلقت اليوم الأحد، حملة الانتخابات الرئاسية السورية المقررة في الثالث من يونيو، والتي يتوقع أن تبقي الرئيس بشار الأسد في موقعه، وتأتي في خضم النزاع الدامي المستمر منذ ثلاثة أعوام.

وتضم القائمة النهائية للانتخابات التي تعتبرها المعارضة ودول غربية "مهزلة ديموقراطية"، وستجري في مناطق سيطرة النظام، ثلاثة مرشحين هم الأسد وعضو مجلس الشعب ماهر حجار والوزير السابق حسان النوري.

وتحمل حملة الأسد شعار "سوا" (معا) مكتوبا بخط اليد باللون الأخضر، على خلفية الوان العلم السوري (الأحمر والأبيض والأسود)، مذيلًا اسم بشار الأسد وتوقيعه بخط اليد.

وأطلقت الحملة صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي، وحتى بعد ظهر الأحد، تخطى عدد متابعي صفحتها على

"فيس بوك" السبعين ألف شخص، في حين تجاوز عدد متابعي حساب "تويتر" ألف شخص.
وعرضت صفحة "فيس بوك" صورة جانبية للرئيس الأسد يرتدي بذلة رمادية وقميصًا أزرق فاتحًا من دون ربطة عنق، وكتب فيها "سوا", كما بثت شريطا دعائيًا مدته 12 ثانية للشعار، عرضه أيضًا التلفزيون الرسمي.

وعند نقطة جديدة يابوس الحدودية مع لبنان، وضعت على نوافذ دائرة الهجرة والجوازات ملصقات صغيرة عليها صورة الرئيس السوري، وكتب فيها "بالدم ننتخب بشار الأسد"، بحسب صحافية في وكالة فرانس برس.
ورفع شعار الحملة ولافتات مؤيدة على الطريق

باتجاه دمشق، كتب في إحداها بشارنا لن نرضى جيرك بايعناك كل الولاء من القلب.
وطغت في العاصمة صور الأسد على ما عداها، وغالبا ما تداخلت مع صور قديمة له، في مقابل عدد محدود لصور المرشحين الآخرين.

ورفعت لافتة كبيرة كتب فيها "بشار الأسد خيارنا المطلق" في ساحة الروضة, وفي ساحة السبع بحرات المجاورة، لوحة كتب فيها "لن تغمض العيون حتى نبايع طبيب العيون (في إشارة إلى الأسد)، نبايعك 2014", وضمت اللوحة صورة للأسد ولوالده الرئيس الراحل حافظ الذي حكم البلاد ثلاثين عامًا، وحسن نصرالله، الأمين العام لحزب الله اللبناني الذي يقاتل إلى جانب القوات النظامية.

ورفعت لوحات للمرشح النوري عليها صورته وشعارات "إعادة الطبقة الوسطى" و"الاقتصاد الحر الذكي" و"محاربة الفساد".

ورفعت لوحة للمرشح حجار كتب فيها "السيادة للشعب وله كلمة الفصل, سوريا لمن يبنيها, وذلك في منطقة البرامكة بدمشق".

أهم الاخبار