رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

مشادة كلامية بين نقيب المحامين وأردوغان

عربى وعالمى

السبت, 10 مايو 2014 13:42
مشادة كلامية بين نقيب المحامين وأردوغان رجب طيب اردوغان
وكالات

قاطع رئيس الوزراء التركى رجب طيب أردوغان الذى كان فى حالة غضب نقيب المحامين الأتراك اليوم السبت متهما إياه بالوقاحة لحديثه لوقت أطول مما ينبغى وبشكل انتقادى قبل أن يخرج مسرعا من القاعة.

وأظهر المشهد الانفعالى أن التوتر مايزال محتدما بعد انتخابات مجلس البلدية المتنازع عليها والتى أجريت فى مارس آذار وفى ظل تكهنات بأن أردوغان سيسعى للظفر بمقعد الرئاسة فى انتخابات أخرى ستجرى فى أغسطس .

وقاطع أردوغان خطابا كان يلقيه نقيب المحامين متين فايز أوغلو فى أنقرة قائلا إن خطابه سياسى حافل بالأباطيل بعد

أن شكك فايز أوغلو فى أداء الحكومة بعد زلزال ضرب محافظة فان الجنوبية الشرقية فى 2011.
وهب "أردوغان" صائحا وهو يلوح فى وجه فايز أوغلو "أنت تتحدث بالأباطيل كيف يمكن أن يكون هناك وقاحة بهذا الشكل؟" وكان فايز أوغلو يقف على منصة ورفض التوقف عن الكلام خلال المشهد الذى بثته شبكة سي.إن.إن تورك.
وعبر أردوغان عن إحباطه لأن فايز أوغلو -الذى سبق له انتقاد ملاحقة خصوم أردوغان السياسيين جنائيا خالف البروتكول
بحديثه لمدة ساعة بينما لم يتحدث هو أكثر من 25 دقيقة فى خطاب للجماهير قبل أن يغادر القاعة فى أنقرة.
وكانت هذه نوبة غضب غير معتادة حتى من أردوغان أكثر زعماء تركيا شعبية خلال نصف قرن والذى يستميل الكثير من الأتراك بشخصيته الصارمة.
وندد رئيس المحكمة الدستورية فى الشهر الماضى بالانتقادات السياسية "المفرطة" لمحكمته فى خطاب حضره أردوغان الذى ظل صامتا تماما خلال المراسم, قائلا فى وقت لاحق إنه شعر بالحزن من كلمات رئيس المحكمة هاشم قليج.
وخلال المنتدى الاقتصادى العالمى الذى انعقد فى مدينة دافوس السويسرية عام 2009 غادر أردوغان المسرح بعد خلاف مع الرئيس الإسرائيلى شمعون بيريس فى الواقعة التى أحدثت انقساما بين البلدين الحليفين مايزال قائما حتى اليوم.

أهم الاخبار