معارضون سوريون: إصابات بالغازات السامة فى ريف إدلب

عربى وعالمى

الاثنين, 21 أبريل 2014 11:17
معارضون سوريون: إصابات بالغازات السامة فى ريف إدلبصورة أرشيفية
وكالات

ذكر ناشطون معارضون أن عدداً من الأشخاص أصيبوا جراء سقوط برميل يحتوى غازات سامة على ريف إدلب، فيما قتل 5 أشخاص بسقوط قذيفتى هاون مبنى مجلس النواب السورى وسط دمشق، وفقاً لما ذكرته وسائل إعلام حكومية سورية الاثنين.

وقالت وكالة الأنباء السورية "سانا": إن القذيفتين سقطتا على بعد نحو 100 متر من البرلمان فى منطقة الصالحية الاثنين.
ونقلت الوكالة أن شخصاً قتل وأصيب آخرون بـ"اعتداءات إرهابية بقذيفتى هاون أطلقهما إرهابيون على محيط مدرسة دار السلام فى دمشق".‬
ولم تعلن أى جهة المسؤولية عن الهجمات، لكن دمشق تتهم مسلحى المعارضة بإطلاق قذائف الهاون على المناطق التى تسيطر عليها الحكومة فى العاصمة.
وذكرت مصادر المعارضة السورية أن قذيفتى هاون سقطتا فى الصالحية والشعلان بدمشق "أصابت الأولى محيط وزارة الصحة فى الشعلان، فيما سقطت أخرى بالقرب من

مبنى البرلمان وقد هرعت سيارات الإسعاف والإطفاء على الفور".

وأضافت أن القوات السورية تفرض طوقاً أمنياً على المنطقة، كما أن الطرقات مغلقة منذ الصباح فى محيط البرلمان وأنباء تفيد بأن الرئيس السورى بشار الأسد سيحضر جلسة للبرلمان الاثنين.

وأفاد ناشطون سوريون معارضون أن 3 أشخاص قتلوا وأصيب آخرون إثر سقوط برميل متفجر على قرية المنصورة غربى حلب، فى حين قتل 5 أشخاص وأصيب آخرون ببرميل متفجر آخر سقط على حى الصاخور شرقى حلب.

وفى بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبى أصيب 15 شخصاً بالغازات السامة "تم إسعافها إلى مستشفى جرجناز والأراضى التركية جراء سقوط برميل يحوى غازات سامة"، وفقاً للناشطين.

وذكر الناشطون، أن القوات الحكومية قصفت عن طريق الخطأ مبنى يتمركز فيه عناصر من حزب الله اللبنانى فى منطقة السحل فى القلمون بريف دمشق.
 

أهم الاخبار