"بشار" يتحدى الدمار ويزور دير مار سركيس

عربى وعالمى

الاثنين, 21 أبريل 2014 08:30
بشار يتحدى الدمار ويزور دير مار سركيسبشار خلال زيارتة دير مار سركيس
باريس- دمشق - أ ف ب :

يعلن رئيس مجلس الشعب السوري خلال جلسته اليوم «الاثنين» فتح باب الترشيح لرئاسة الجمهورية وفقًا للدستور السوري .

وقال رئيس المجلس ان هذه الانتخابات هي أول انتخابات تجري في سوريا منذ منتصف القرن الماضي، وستكون على درجة عالية من الشفافية والنزاهة، ولن نسمح لأي مراقب كان ومن أي دولة لا صديقة ولا عدوة بمراقبة الانتخابات أو من منظمات دولية أو الجامعة العربية، ومن سيراقب الانتخابات هو القضاء السوري والإعلام السوري ومؤسسات المجتمع الأهلي السوري .
ومن جانبه، تحدى الرئيس السوري بشار الأسد الأوضاع المضطربة بالبلاد وقام بزيارة بلدة معلولا المسيحية في شمال دمشق والتي استعادت القوات النظامية السيطرة عليها قبل نحو اسبوع،. وبث التليفزيون السوري الرسمي خبرا في أسفل شاشته قال فيه: «في يوم

قيامة السيد المسيح ومن قلب معلولا، الرئيس الاسد يتمنى فصحا مباركا لجميع السوريين وعودة السلام والأمن والمحبة الى ربوع سورية كافة»، من دون ان يبث مشاهد عن الزيارة. وأضافت القناة ان الرئيس الأسد تفقد دير مار سركيس وباخوس واطلع على اثار الخراب والتدمير الذي لحق بالدير على يد الارهابيين . وهذا الدير الذي شيد في نهاية القرن الخامس هو الاقدم في الشرق الاوسط.
على صعيد آخر ، وصل الصحفيون الفرنسيون الاربعة امس الى بلادهم اثر اطلاق سراحهم بعد احتجازهم 10 اشهر في سوريا لدى تنظيم جهادي.
وروى احد الرهائن السابقين نيكولا اينان انه قام بمحاولة فرار فاشلة
موضحا انه تم نقله لفترة طويلة من مكان احتجاز الى اخر في بلد يشهد نزاعا داميا ويعتبر اكثر البلدان خطورة على الصحفيين. ووصل الصحفيون الاربعة الذين اطلق سراحهم في تركيا الى ايفرو شمال غرب فرنسا في محطة قصيرة قبل نقلهم في مروحية الى قاعدة فيلاكوبلاي جنوب باريس حيث سيستقبلهم الرئيس فرنسوا هولاند وسيجتمعون بعائلاتهم.
فى الوقت الذى  اقر فيه الرئيس فرنسوا هولاند في مقابلة مع اذاعة «اوروبا 1» ان فرنسا تملك بعض العناصر التي تفيد عن استخدام النظام السوري اسلحة كيميائية ولكن من دون ان تملك ادلة على هذا الامر.وردا على سؤال عما اذا كان صحيحا ان نظام الرئيس بشار الاسد لا يزال يستخدم اسلحة كيميائية، قال هولاند: «لدينا بعض العناصر حول هذا الامر، ولكنني لا أملك الادلة ما يعني انه لا يمكنني تقديمها . وأضاف: «ما اعلمه ان هذا النظام اظهر الوسائل المخيفة التي يستطيع استخدامها وفي الوقت نفسه رفض أي انتقال سياسي».



 

أهم الاخبار