تركيا تطرد صحفى أذربيجانى آخر

عربى وعالمى

الأحد, 20 أبريل 2014 20:30
تركيا تطرد صحفى أذربيجانى آخر صورة أرشيفية
وكالات:

قامت السلطات التركية بطرد صحفى أذربيجانى من البلاد وترحيله إلى بلده بعد إلغاء اعتماد بطاقته الصحفية، وهو الصحفى الأذربى الثانى الذى يتم طرده من تركيا بعد ماهر زينالوف الذى طردته فى شهر فبراير الماضى.

وذكر الموقع الإلكترونى لصحيفة "جمهوريت" التركية اليوم الأحد أن رؤوف ميرجاديروف الصحفى والمراسل لصحيفة "آينا – زيركالو" الأذربية بتركيا ، تم اعتقاله أثناء توجهه إلى جورجيا لليلة واحدة بشعبة الأجانب بإدارة الأمن بأنقرة، وتم ترحيله لاحقًا إلى بلاده، مشيرًا إلى أن المسئولين الأتراك رفضوا السماح له بالذهاب إلى دولة ثالثة.
وتأتى واقعة طرد "ميرجاديروف" بعد أن قامت هيئة الاستعلامات

وشئون الصحافة والإعلام التابعة لمجلس الوزراء التركى بالاتصال به هاتفيًا لإبلاغه أن اعتماد بطاقته الصحفية تم إلغاؤه دون إبداء الأسباب.
وحاول ميرجاديروف التوجه مع أسرته إلى جورجيا والعودة إلى تركيا بتأشيرة سياحية، ولكن تم توقيف الحافلة التى كان يستقلها والقبض عليه.
وكان ماهر زينالوف، وهو صحفى أذربى يعمل لصحيفة "تودايز زمان" التى تصدر بالإنجليزية، قد تم ترحيله إلى بلده فى فبراير الماضى بعد أن تم وضعه على قائمة الأفراد الأجانب الممنوعين من دخول تركيا بموجب القانون رقم 5683، وذلك بعد نشره تغريدات على صفحته بموقع التواصل الاجتماعى "تويتر" ينتقد فيها مسئولين كبار بتركيا.
 

أهم الاخبار