بدء عملية عسكرية واسعة ضد "داعش" جنوب الرمادى

عربى وعالمى

الأحد, 20 أبريل 2014 09:17
بدء عملية عسكرية واسعة ضد داعش جنوب الرمادى
وكالات:

بدأت قوات الأمن العراقية اليوم الأحد عملية عسكرية واسعة النطاق ضد عناصر تنظيم "داعش" فى منطقة الحميرة جنوب الرمادى، فيما تستعد قوات أمنية أخرى بإمكاناتها العسكرية كافة، إضافة إلى

طيران الجيش لدخول مدينة الفلوجة بعد محاصرتها منذ فجر اليوم الأحد.

قال مصدر أمنى بمحافظة الأنبار اليوم، إن القوات الأمنية بدأت صباح اليوم الأحد عملية عسكرية واسعة النطاق فى منطقة الحميرة جنوب مدينة الرمادى للقضاء على وجود عناصر تنظيم داعش الإرهابى فيها، مشيراً إلى أن هذه المنطقة تعتبر المركز الرئيسى لهذا التنظيم.
أضاف: أن الهدف من العملية هو قطع إمدادات عناصر داعش لكى يتسنى للقوات الأمنية تحرير باقى مناطق الرمادى من المجاميع الإرهابية.
على صعيد متصل، بحسب مصدر مطلع، تستعد القوات الأمنية بإمكانيتها العسكرية كافة، إضافة إلى

طيران الجيش لدخول مدينة الفلوجة بعد محاصرتها منذ فجر اليوم الأحد.
قال المصدر، إن قوات مكثفة من العناصر الأمنية حاصرت مدينة الفلوجة تمهيداً لاقتحامها، مشيراً إلى أن هناك قصفاً بالطيران على بعض المواقع المحددة فى الحى الصناعى الذى يعد المقر الرئيس لتنظيم داعش لإضعاف قدراته داخل المدينة بعد أن ضاعف تحصيناته داخل الفلوجة وسيطر على مبانٍ حكومية.
تابع المصدر، أن هناك تزايداً لأعداد القوات العسكرية استعداداً لعملية عسكرية واسعة لتحرير المدينة بعد أن سيطر عليها الإرهابيون وعناصر داعش لأكثر من ثلاثة أشهر.
يذكر أن محافظة الأنبار تشهد منذ نحو أربعة أشهر عملية عسكرية واسعة النطاق تشارك فيها مختلف القطاعات العسكرية ومروحيات قتالية إلى جانب مسلحين من العشائر لملاحقة تنظيم ما يعرف بدولة العراق والشام الإسلامية "داعش".

أهم الاخبار