الشبكة الدولية للحقوق والتنمية:

الانتخابات الجزائرية استوفت كل المعايير الدولية

عربى وعالمى

السبت, 19 أبريل 2014 16:29
الانتخابات الجزائرية استوفت كل المعايير الدولية الرئيس الجزائرى بوتفليقة
وكالات

أكد رمضان ابوجزر رئيس بعثة الشبكة الدولية للحقوق والتنمية اليوم ان الانتخابات الرئاسية الجزائرية استوفت كل المعايير الدولية المعمول بها ولم يتم تسجيل أى خروقات من شأنها التأثير على النتائج النهائية لعملية الاقتراع .. موضحا ـ فى ندوة صحفية عقدها اليوم ـ انه بعد دراسة تقارير مندوبى البعثة التى تضم 10 مراقبين تأكد ان العملية الانتخابية "نظمت وفق المعايير المعمول بها دوليا" بداية من التجهيزات إلى التصويت وصولا الى

عملية الفرز مضيفا أن بعض السلبيات التى تم تسجيلها ليس من شانها التأثير على النتائج النهائية للاقتراع.

وذكر ابو جزر أن مراقبى الشبكة ـ وهى منظمة غير حكومية نرويجية تأسست عام 2008 ـ كانوا قد زاروا قبل بداية عملية التصويت 35 مكتبا انتخابيا لمعاينة التجهيزات و60 مركزا انتخابيا و650 مكتب تصويت يوم الاقتراع .. مشيرا إلى وجود

مندوبى المرشحين داخل مراكز الاقتراع كانوا يعملون بحرية عملهم وشاركوا فى مراقبة الأوراق الباطلة والصحيحة وكذا عملية الفرز.
كما اكد المتحدث أن عملية الفرز التى حضرها مراقبو الشبكة فى بعض مراكز الاقتراع أكدت تفوق الرئيس المعاد انتخابه عبد العزيز بوتفليقة على المرشح الحر على بن فليس.
وأشار إلى أن البعثة ستعد تقريرا نهائيا لمهمتها بالجزائر ستسلم نسخة منه إلى اللجنة الوطنية للإشراف على الانتخابات الرئاسية.
يذكر فى هذا الصدد ان الشبكة التى ستتنقل الى مصر لمراقبة الانتخابات الرئاسية المقبلة قد تابعت الانتخابات بجنوب السودان والانتخابات البرلمانبة الاردنية والاستفتاء على الدستور المصري.

أهم الاخبار