مسلحون يشنون هجومًا قرب حقول النفط بجنوب السودان

عربى وعالمى

الخميس, 17 أبريل 2014 14:35
مسلحون يشنون هجومًا قرب حقول النفط بجنوب السودان
وكالات

شن مسلحو جنوب السودان تحت قيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار هجومًا جديدًا على القوات الحكومية بالقرب من حقول للنفط، وفق ما أعلن الجيش الشعبي، في وقت تحذر فيه الأمم المتحدة من مجاعة.

واستعاد تحالف مقاتلين موالين لنائب الرئيس السابق الثلاثاء السيطرة على مدينة بانتيو عاصمة ولاية الوحدة الغنية بالنفظ بينما تحدثت قوات الأمم المتحدة عن جثث بالطرقات.
وأعلن جيش جنوب السودان الخميس أن "المعارك ما زالت دائرة".
وقال الناطق باسم الجيش فيليب أغوير لوكالة فرانس برس إن "بانتيو ما زالت بين أيدي المتمردين لكننا نقترب منها".
وأعلن جنود الأمم المتحدة في جنوب السودان الذين

يقومون بدوريات في بانتيو بعد دخول المسلحين إلى المدينة أنهم شاهدوا ما بين 35 إلى 40 قتيلًا في الطريق معظمهم بالزي العسكري.
وأدانت الأمم المتحدة في بيان استئناف المواجهات واعتبرت المعارك انتهاكا خطيرا لوقف إطلاق النار المبرم في يناير.
وبذلك تصبح بانتيو الواقعة في المناطق التي تدور فيها المعارك الأكثر ضراوة، أول مدينة ذات أهمية يستعيدها مقاتلو مشار منذ الهجوم الحكومي الذي طردهم بداية السنة من أكبر المدن.
وقد اندلع النزاع في 15 ديسمبر في العاصمة جوبا قبل أن يمتد إلى مناطق أخرى من البلاد سيما أعالي النيل (شمال شرق) والوحدة (شمال) وجونقلي (شرق).
 

أهم الاخبار