إسرائيل تبحث عن مُطلق النار على سيارة بالضفة

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 11:30
إسرائيل تبحث عن مُطلق النار على سيارة بالضفة
وكالات:

يواصل الجيش الاسرائيلي الثلاثاء تفتيش قرية اذنا الفلسطينية جنوب الضفة الغربية المحتلة بحثا عن منفذ عملية اطلاق نار على سيارة اسرائيلية مساء الاثنين ادت الى مقتل مستوطن اسرائيلي واصابة اثنين من افراد عائلته بجروح .

وقال سكان القرية الثلاثاء إن الجيش يقوم بتفتيش المنازل والمحلات التجارية جنوب غرب القرية والقريبة من موقع الحادث، مشيرين إلى أن الجيش اعتدى بالضرب على بعض سكان القرية اثناء تفتيش بيوتهم .

وقام الجيش بإغلاق القرية مساء الاثنين ووضع حواجز على مداخلها .
وقال الجيش الاسرائيلي فى تغريدة لة على

مواقع التواصل الاجتماعى "تويتر" ان التحقيق مازال مستمرا مع التركيز على المعلومات الاستخباراتية الآن للقبض على مطلق النار.
وقتل مستوطن اسرائيلي واصيب اثنان من افراد عائلته بجروح الاثنين باطلاق نار على طريق قرب الخليل في جنوب الضفة الغربية المحتلة وهو اول مستوطن اسرائيلي يقتل في الضفة الغربية منذ بداية هذا العام.
وقال مصدر امني اسرائيلي رافضا كشف هويته ان القتيل (40 عاما) هو ضابط في الشرطة الاسرائيلية من سكان وسط
اسرائيل .

واوضح الجيش ان ركاب السيارة كانوا افراد عائلة وقد قتل الرجل بالرصاص، لافتا الى اصابة زوجته وطفل في التاسعة من عمره ونقلهما الى مستشفى في القدس.
وقالت اذاعة الجيش الاسرائيلي ان ثلاثة اطفال اخرين كانوا داخل السيارة

واكدت عائلة اسرائيلية اخرى سبقت السيارة التي تعرضت للهجوم انها "شاهدت شخصا ملثما يطلق النار بواسطة بندقية كلاشنيكوف من جانب الطريق"، بحسب اذاعة الجيش.

واشادت حركتا حماس والجهاد الاسلامي مساء الاثنين بالعملية ولكنهما لم تعلنا مسئوليتهما عنها .
ويعيش نحو 200 الف فلسطيني في الخليل وهي اكبر مدينة في الضفة الغربية المحتلة في اجواء توتر دائم مع نحو سبعمئة مستوطن يهودي يقيمون في جيب في قلب المدينة بحماية من الجيش الاسرائيلي .

أهم الاخبار