لقاء ثالث بين الحكومة والمعارضة فى فنزويلا

عربى وعالمى

الثلاثاء, 15 أبريل 2014 09:58
لقاء ثالث بين الحكومة والمعارضة فى فنزويلا
وكالات

عُقِدَ، اليوم الثلاثاء، في فنزويلا لقاء ثالث بين الحكومة والمعارضة، في إطار حوار بدأ الأسبوع الماضي لإنهاء حركة الاحتجاج على الحكومة، التي أسفرت عن سقوط 41 قتيلًا خلال شهرين في هذا البلد النفطي.

وأعلن نائب الرئيس خورغي أريازا عن يوم جديد من المحادثات الثلاثاء، في ثالث جولة منذ السابع من أبريل مع قادة تحالف المعارضة "طاولة الوحدة الديمقراطية" لم تكشف تفاصيلها.

وأوضح مكتب نائب الرئيس أنه يأمل في حضور وفد من اتحاد دول أميركا الجنوبية وممثلين من السفارة البابوية في كراكاس.

وبعد محاولات عديدة غير مثمرة بمبادرة من الرئيس الاشتراكي نيكولاس مادورو، نجح وفد من منظمة دول أميركا

الجنوبية في جمع وفد من الحكومة التي تواجه وضعًا اقتصاديًا صعبًا، وقسم من المعارضة.

وفي بادرة حسن نية لدفع الأمور قدمًا، حضرت أبرز شخصيات السلطة التنفيذية والمعارضة بمن في ذلك زعيمها أنركي كابريليس، إلى جانب وزراء خارجية البرازيل وكولومبيا والأكوادور والسفير البابوي في فنزويلا.

وأعلن مسئول تحالف المعارضة الإثنين أنهم يعدون لتشكيل "فريق لمتابعة الحوار" يضم خصوصا نوابا ويقوده أحد مسئولي التحالف رامون خوسيه ميدينا.

وتطالب المعارضة بوضع برنامج زمني للمفاوضات يتضمن إصدار قانون عفو عن السجناء السياسيين ونزع أسلحة "مجموعات" المدنيين المسلحين القريبين من التيار "التشافي" وتشكيل لجنة تحقيق مستقلة لكشف ملابسات أعمال العنف في الشهرين الماضيين.


 

أهم الاخبار