أمريكا: الأسد مغناطيس الإرهاب

عربى وعالمى

الاثنين, 14 أبريل 2014 13:02
أمريكا: الأسد مغناطيس الإرهاب
الألمانية:

شن الناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية وكبير مستشاريها لشئون سوريا إدجار فاسكيز هجومًا على الرئيس السورى بشار الأسد، واصفًا إياه بأنه "مغناطيس الإرهاب".

وقال فاسكيز، فى تصريحات نشرتها صحيفة "البيان" الإماراتية اليوم الاثنين، إن "فظائع بشار تجذب المقاتلين الأجانب"، وجدد فى الوقت ذاته أن لا حل عسكريًا فى سوريا، داعيًا روسيا إلى الضغط "بشكلٍ ذى معنى" على النظام "ليس خدمةً للولايات المتحدة بل لمصلحتها هي".
وبشأن ضرورة تزويد الثوار السوريين بالسلاح النوعى لتغيير ميزان القوى على الأرض بهدف دفع الأسد إلى قبول الحكومة الانتقالية كاملة الصلاحيات، قال فاسكيز إن "الولايات المتحدة أكدت منذ وقتٍ طويل أن لا حل عسكريًا للصراع

فى سورية".
وأضاف أن "تركيزنا يبقى على إيجاد حل سياسى دائم ينهى الصراع"، متابعا :"سيكون لزامًا علينا أن نصل إلى ذلك الحل فى مرحلةٍ ما مهما كلف الأمر لوضع حدٍ لحرب الاستنزاف الدامية هذه، وبطبيعة الحال نفضل أن يكون الأمر اليوم قبل الغد بالنظر إلى الأرواح البريئة التى تزهق باستمرار".
واستطرد: "لكن الحقيقة أن حلًا دبلوماسيًا وحده سينهى الحرب".
وبخصوص البدائل فى حال فشل المسار السياسى المجمد حاليًا، أجاب المسؤول الامريكى بقوله "كما أوضح الرئيس باراك أوباما، ننظر دومًا إلى الحلول التى يمكن لنا أن نتخذها
لحل الأزمة فى سورية ، وسوف نستمر بالعمل مع كافة الأطراف المعنية لنحاول المضى قدمًا فى الحل السياسي".
وأردف فاسكيز: "لن أتكهن بما سيحصل عدا القول إننا نؤمن بأن الطريقة الوحيدة لحل الصراع هى عبر المسار الدبلوماسي، لا من خلال ساحة المعركة".
وحول خطط واشنطن لزحزحة موسكو عن موقفها الثابت فى دعم دمشق، خاصةً فى أعقاب أحداث أوكرانيا، قال المسؤول الامريكى إن بلاده "تدعو جميع من لديه نفوذ على النظام السورى فى المجتمع الدولى إلى استعمال نفوذهم هذا لدفع الحل التفاوضى إلى الأمام".
وتابع فاسكيز: "على روسيا أن تعمل لإنهاء الصراع السوري، ليس خدمةً لنا، ولكن لأن من مصلحتها فعل ذلك"، مشيرًا إلى أن "أحدًا لا يريد مزيدًا من عدم الاستقرار فى هذا الجزء من العالم، بل أكثر من ذلك، لقد قلنا منذ أمد بعيد إن الأسد مغناطيس الإرهاب".

أهم الاخبار