استراليا تنوى إرسال غواصة للبحث عن طائرة البوينغ

عربى وعالمى

الاثنين, 14 أبريل 2014 12:44
استراليا تنوى إرسال  غواصة للبحث عن طائرة البوينغصورة ارشيفية
وكالات:

أعلنت استراليا اليوم الاثنين، أنها تستعد لإرسال غواصة آلية إلى أعماق البحر للبحث عن حطام طائرة البوينغ 777 التابعة للخطوط الجوية الماليزية والمفقودة منذ الثامن من مارس الماضى، فى جنوب المحيط الهندى حيث تم رصد بقعة نفط.

وأعلن منسق عمليات البحث الدولية انغوس هيوستن فى مؤتمر صحافى أن سفينة "اوشن شيلد" ستوقف عمليات رصد الإشارات الصوتية الصادرة عن الصندوقين الأسودين الاثنين و"سترسل الغواصة الآلية بلوفين 21 بأسرع وقت."
وأوضح "هيوستن" أن الإشارة الصوتية الأخيرة التى يمكن أن يكون مصدرها الصندوقان الأسودان قد رصدت قبل ستة أيام.
وقال: "لم نرصد أى إشارة من أى نوع منذ ستة أيام ويبدو أن الوقت حان للبحث تحت الماء، ونتوقع أن نرسل الآلية هذا المساء".
وتنفذ بطاريات الصندوقين فى غضون ثلاثين يوما تقريبا لذلك قد تكون توقفت عن العمل .

وكانت سفينة "اوشن شيلد" رصدت مساء الأحد بقعة نفط فى منطقة البحث التى حصرت حول الإشارات الصوتية التى رصدت قبل أسبوع، بحسب هيوستن .

وقال هيوستن" إنه تم أخذ عينة من ليترين ليتم تحليلها لكن النتائج لن تعرف قبل عدة أيام، موضحا أن البقعة لا يبدو أن مصدرها إحدى السفن",  وأضاف أننا لم نحدد بعد ماهية البقعة إلا أنها على بعد 5500 مترا (...) من المنطقة المحددة للبحث انطلاقا من الإشارات الصوتية" التى رصدت قبل عشرة أيام .

وقال "إنها قريبة جدا من مكان التقاط الاشارات الصوتية ونحن نحقق فى الامر لكنه يمكن ان يتطلب وقتا، بما اننا فى اعالى المحيط الهندي", وتابع موضحًا  "اننا لا نعتقد ان مصدرها احدى السفن لكن السؤال هو تحديد هذا المصدر.

والتقطت "اوشن شيلد" فى الخامس من ابريل اربع مرات داخل منطقة محصورة على المسار التقريبى للطائرة اشارات صوتية بتردد (فوق 30 كيلوهرتز) تشبه الاشارات التى يرسلها الصندوقان الاسودان فى حال حصول اصطدام او غرق .
وتابع "هيوستن" ان نشر الغواصة "ربما ينتقل بنا الى مرحلة جديدة هى المعاينة البصرية لان بوسعها رصد حطام فى قاع

المحيط.

وغواصة "بلوفين 21" على هيئة طوربيد وطولها 4,93 مترا وهى مزودة بجهاز رادار تحت الماء (سونار) وهذه الالية مستخدمة لاخذ عينات من قاع البحار خلال عمليات البحث او انتشال حطام او بحث عن الاثار او لرسم خرائط المحيطات بالاضافة الى عمليات رصد الالغام المائية .

واذا التقط جهاز السونار اشارة ستسحب الالية الى السطح ليتم تزويدها بكاميرا قبل ان تعاد الى القاع، اذ ليس بالامكان تزويدها بكاميرا وبسونار فى الوقت نفسه

ووزن الالية 750 كلغ ويمكن ان تظل تحت الماء لمدة عشرين ساعة لكن لا يمكنها الغوص لاعمق من 4500 متر كحد اقصى، وهذا هو العمق الذى صدرت منه الاشارات الصوتية.

واوضح هيوستن القائد السابق للجيوش الاسترالية ان "كل مهمة لبلوفين ستستمر قرابة 24 ساعة ساعتان للنزول و16 ساعة لعمليات المسح فى القاع وساعتان للصعود واربع لتحليل البيانات".

وقال هيوستن "انها منطقة مجهولة ومع انها شبه مسطحة الا ان فيها الكثير من الترسبات فى القاع وهذا معناه انها تتالف من طبقات عدة مما سيعقد الامور لاننا نتكلم عن عمق 4500 متر".

تقتصر المنطقة التى كانت تجول فيها سفينة "اوشن شيلد" على بضع كيلومترات مربعة وتبعد 2312 كلم شمال غرب بيرث كبرى مدن الساحل الغربى لاستراليا.

وقال هيوستن" ان الامر تطلب عامين بعد تحطم طائرة ايرفرانس 447 فوق المحيط الاطلسى لانتشال الصندوقين الاسودين من على عمق 3900 متر".

وكانت الطائرة تقوم برحلة بين كوالالمبور وبكين فى الثامن من مارس عندما اختفت من على شاشات الرادار بعيد اقلاعها، وبينما كانت الطائرة بين ماليزيا وفيتنام قامت بتغيير وجهتها فجاة نحو الغرب وحلقت فوق ماليزيا باتجاه مضيق ملقة.

كشفت معلومات الاقمار الاصطناعية، ان الطائرة تحطمت فى المحيط الهندى بعد ان غيرت وجهتها بشكل كامل ولاسباب لا تزال مجهولة.

ويدرس التحقيق الجنائى احتمالات عدة عملية خطف او تخريب او عمل يائس اقدم عليه احد الركاب او افراد الطاقم، لكن اى دليل مادى لم يتوفر بعد لمتابعة اى من هذه الفرضيات .

أهم الاخبار