20 ألف مسيحى شاركوا فى الاحتفال بـ"أحد الشعانين" بالقدس

عربى وعالمى

الأحد, 13 أبريل 2014 17:11
20 ألف مسيحى شاركوا فى الاحتفال بـأحد الشعانين  بالقدس
وكالات

احتفل الفلسطينيون المسيحيون مع آلاف الزوار الاجانب بـ"أحد الشعانين"، وهو يوم الأحد السابع من الصوم الكبير والأخير قبل عيد الفصح  المسيحى، وهو يوم ذكرى دخول المسيح إلى مدينة أورشليم، ويسمى هذا اليوم أيضًا بـ"أحد السعف", وساروا حاملين سعف النخيل من جبل الزيتون إلى المدينة القديمة، بحسب ما أفاد مراسل لفرانس برس.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية "لوبا سمرى" إن نحو 20 الف مسيحى شاركوا فى الحدث، وهو عدد أقل من الأعوام السابقة، إذ شارك نحو 35 ألف مسيحى العام الماضى.
وبحسب ما نقلته منظمة التحرير الفلسطينية إن "عددًا محدودًا من المسيحيين الفلسطينيين تمكنوا من الانضمام للمسيرة بسبب عدم وجود تصاريح إسرائيلية".
ويُعَد الاحتفال بأحد الشعانين المناسبة السنوية الأبرز

للفلسطينيين المسيحيين فى القدس .
يُذكر أن المسيحيين من فلسطينيى الضفة الغربية وغزة بحاجة إلى تصريح للتمكن من دخول مدينة القدس.
وجرت مسيرة أحد الشعانين التى تحيى ذكرى دخول السيد المسيح إلى مدينة أورشليم وسط إجراءات أمنية مشددة شارك فيها أيضًا فريق الكشافة الفلسطينى.
كان المسيحيون يشكلون أكثر من 18٪ من سكان فلسطين التاريخية لدى قيام دولة إسرائيل عام 1948، إلا ان هذه النسبة انخفضت حاليًا إلى ما يقارب 2٪.
وتبدأ فى الوقت ذاته الاحتفالات بعيد الفصح اليهودى مساء الإثنين، والتى ستستمر لثمانية أيام، ويحيى فيها اليهود ذكرى خروجهم من مصر.
ومن المتوقع ان يقوم البابا فرنسيس بأول زيارة له إلى الأراضى المقدسة فى الفترة ما بين 24 و26 مايو.

 

أهم الاخبار