الهباش يدعو العرب للتصدى لانتهاكات الأقصى

عربى وعالمى

الأحد, 13 أبريل 2014 14:50
الهباش يدعو العرب للتصدى لانتهاكات الأقصى
كتبت_زينب زهران:

دعا وزير الأوقاف والشئون الدينية، محمود الهباش العالمين العربي والإسلامي؛ للوقوف بحزم أمام الانتهاكات الإسرائيلية بشكل عام، والتقسيم الزمني بشكل خاص الذي أصبح ينفذ في المسجد الأقصى بشكل تدريجي من قبل الاحتلال، خاصة في هذه الأيام التي تشهد تصاعداً كبيراً في وتيرة هذه الانتهاكات مع اقتراب ما يسمى بالأعياد اليهودية.

وأكد الهباش في بيان صحفي، اليوم الأحد، أن الهجمة التي تتعرض لها مدينة القدس والمسجد الأقصى من قبل الاحتلال في الفترة الأخيرة تدل بما لا يدع مجالاً للشك بأن الأمر انتقل من مجرد انتهاكات فردية استفزازية سطحية يمكننا أن نضعها في

باب الصبيانية السياسية التي يمارسها بعض المتطرفين من غلاة المستوطنين، إلى انتهاكات خطيرة مدروسة وممنهجة، تمارسها مؤسسة الاحتلال الإسرائيلي بكافة تفاصيلها الفكرية والإدارية والسياسية وحتى الدينية، وتسعى إلى انتزاع السيادة عن المسجد الأقصى ليصبح تحت هذه المؤسسة التي لم تعد تكتفي بممارسات متفرقة وغير منهجية.
وقال الهباش، إن الاضطهاد الديني الذي تمارسه المؤسسة السياسية والعسكرية والأمنية الإسرائيلية تجاه المؤمنين الآمنين الذين يعمرون الأقصى بصلواتهم وأدعيتهم وقراءتهم للقرآن ما هو إلا استجلاب لمنطق قديم تجاوزه التاريخ الرافض
لهذه الممارسات التي تحول بين الإنسان وعبادته لربه، منوها إلى إن الاضطهاد الديني الذي تمارسه هذه المؤسسة صاحبة آخر احتلال في التاريخ ينذرنا بعواقب وخيمة قد تضع المنطقة أمام حرب دينية تحاول هذه المؤسسة بعقليتها المتطرفة سياسية وفكرياً تأجيجها وإشعال نارها.
وأضاف أن التقسيم الزماني والمكاني بين المصلين المسلمين وقطعان المستوطنين والذي بدأ للأسف بمحاولات عملية من خلال الإغلاقات المتواصلة للمسجد الأقصى أمام المصلين المسلمين والمرابطين والذين يتعلمون القرآن ويعلمونه على مصاطب العلم في باحات الأقصى، يهدف إلى إتاحة المجال أمام المستوطنين المتطرفين ليعيثوا فساداً في ساحات المسجد الأقصى وأروقته.
ودعا منظمة التعاون الإسلامي، ومنظمة المؤتمر الإسلامي وشيخ الأزهر وكافة المؤسسات الدولية ذات العلاقة بحماية الأماكن الدينية والثقافية والتراثية، للعمل بجدية أمام المخطط الإسرائيلي الخطير في دلالاته ومنهجيته.

أهم الاخبار