احتجاجًا على "قطع التيار الكهربى"..

شاب تونسى يضرم النار بجسده على طريقة بوعزيزى

عربى وعالمى

السبت, 12 أبريل 2014 21:13
شاب تونسى يضرم النار بجسده على طريقة بوعزيزى
وكالات:

أقدم شاب تونسى فى مقتبل العمر، السبت، على إضرام النار فى جسده فى محاولة للانتحار حرقًا على طريقة "البوعزيزى"، فى حاثة هى السابعة من نوعها التى تسجل فى تونس فى غضون أقل من أسبوع.

وقالت إذاعات محلية، إن الشاب قام بسكب كمية من البنزين على جسده، ثم أضرم النار فيه أمام بلدية "المروج" من الضاحية الجنوبية لتونس العاصمة، وذلك للاحتجاج على حرمانه من التيار الكهربائى.
وأضافت أن بلدية "المروج" عمدت إلى قطع التيار الكهربائى العمومى التابع لها، الذى كان الشاب قد استغله لإنارة كشك صغير سبق له أن بناه من دون ترخيص قانونى.
وتُعَد هذه الحادثة السابعة من نوعها التى تُسجل فى تونس فى أقل من أسبوع، لتعود بذلك ظاهرة الانتحار حرقًا إلى واجهة الأحداث من جديد بعد تراجعها النسبى

خلال الأشهر الماضية.
وسُجلت الحوادث الست الماضية فى مدينة قفصة (جنوب غرب البلاد)، حيث أقدمت فتاة فى العقد الثالث من عمرها على إضرام النار فى جسدها، وفى حى "دوار هيشر" بالضاحية الغربية لتونس العاصمة، ومدينة طبرقة من محافظة جندوبة (شمال غرب تونس العاصمة)، وبنزرت (أقصى شمال تونس).
وسُجلت الحادثة الخامسة قبل ثلاثة أيام فى بلدة "الطويرف" من محافظة الكاف (شمال غرب تونس العاصمة)، بينما سُجلت الحادثة السادسة قبل يومين فى مدينة القصرين (200 كيلومتر غرب العاصمة).
يُشار إلى أن الانتحار حرقًا تحول إلى ما يُشبه الظاهرة فى تونس منذ أن أضرم محمد البوعزيزى النار فى جسده فى 17 ديسمبر/ كانون الأول 2010 ليُفجِّر بذلك ثورة شعبية انتهت بسقوط نظام بن على فى 14 يناير/ كانون الثانى من العام 2011.

أهم الاخبار