«القرم» ضمن الحدود الروسية فى خرائط «جوجل»

عربى وعالمى

السبت, 12 أبريل 2014 16:44
«القرم» ضمن الحدود الروسية فى خرائط «جوجل»مؤيدو روسيا يحتشدون أمام مبنى حكومى فى مدينة دونيتسك
موسكو - وكالات الأنباء:

أصبحت شبه جزيرة القرم جزءا من روسيا وفق خرائط محرك البحث جوجل، النسخة الروسية من الخرائط، وقد تم إجراء التغييرات لتلائم الواقع، بغض النظر عما يقدم شبه الجزيرة لباقى العالم.

ونقلت وكالة الأنباء الروسية إيتار تاس عن سفيتلانا انوروفا، من فريق جوجل الروسى أن فريق الخرائط فى جوجل بذل قصارى جهده ليعكس بموضوعية المناطق والمعالم، وفى حالات مشابهة فى المناطق المتنازع عليها يتم رسم الحدود بطريقة خاصة، وفى الدول التى لنا فيها نسخة محلية، فإننا نتبع القوانين المحلية فى إظهار الحدود واستخدام أسماء المناطق.
وذكر موقع روسيا اليوم، أن التغيير شمل حتى الآن فقط إظهار الحدود، ولكن أسماء الشوارع

فى القرم لم يجر تغييرها، فعلى سبيل المثال، تسمى خرائط جوجل العاصمة سمفروبول، القرم، أوكرانيا.
وذكر الموقع أن جوجل تعاملت مع  القرم كما تفعل مع عدة مناطق حول العالم، حيث تظهر أسماء وحدودا مختلفة للمستخدمين فى دول مختلفة من العالم، ويتضمن ذلك مناطق نزاع أخرى فى روسيا، وبالتحديد وضع جنوب أوسيتيا وأبخازيا، التى تعترف بها روسيا كدول مستقلة، فى حين يعتبرها الغرب جزءا من جورجيا.
ودعا وزير الخزانة الأمريكى جاكوب لو الدول الأخرى للمساهمة بقدر أكبر فى انقاذ اقتصاد أوكرانيا.
وقال لو لصندوق النقد الدولى
«احتياجات التمويل الكبيرة» لأوكرانيا تعنى أن على الدول الأخرى ان تضيف على ضمان القرض الخاص بها الذى يبلغ مليار دولار.
وجاءت المناشدة الأمريكية فى وقت عرض رئيس الوزراء الأوكرانى المؤقت فيه المزيد من سلطات الحكم الذاتى للمناطق الشرقية.
ويتحدى الانفصاليون المؤيدون لروسيا الحكومة. وقال «لو» فى بيان لصندوق النقد الدولى «الولايات المتحدة تدعم برنامج صندوق النقد الدولى عبر حزمة مساعدات تضم ضمانا للقرض قدره مليار دولار ومساعدات فنية إضافية.
وقال «لو» من الضرورى أن يتخذ المجتمع الدولى - بنوك التنمية المتعددة الاطراف والثنائية الاطراف - خطوات فورية لدعم برنامج صندوق النقد الدولى بتقديم دعم مالى، آخذين فى الاعتبار الاحتياجات الكبيرة للتمويل.
وأعلن صندوق النقد الدولى حزمة مساعدات تقدر قيمتها بـ18 مليار دولار الشهر الماضى فى محاولة لمساعدة الاقتصاد الأوكرانى ودعمت أوروبا والولايات المتحدة القرض ليصل إلى 27 مليار دولار.



 

أهم الاخبار