مسؤول إيرانى: أمريكا ملزمة بمنح التأشيرة لـ"طالبى"

عربى وعالمى

السبت, 12 أبريل 2014 14:19
مسؤول إيرانى: أمريكا ملزمة بمنح التأشيرة لـطالبى
وكالات

أكد رئيس لجنة الأمن القومى والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيرانى حسين نكافى حسينى أن الدول الأعضاء بالأمم المتحدة هى فقط من لها الحق فى اختيار السفراء والخبراء السياسيين فى إطار اللوائح والقوانين التى تنظمها الأمم المتحدة.

جاء ذلك فى خضم الحديث عن قضية منح تأشيرة الدخول لسفير إيران المحتمل لدى الأمم المتحدة حميد أبو طالبى.

ذكرت وكالة أنباء "ارنا" الإيرانية اليوم

السبت أن الولايات المتحدة هى مجرد دولة مضيفة للأمم المتحدة وغير مخولة بمراقبة شروط وأحكام ولوائح الأمم المتحدة، وإذا تجاوز الأمر ذلك فإن محكمة العدل الدولية فى لاهاى ينبغى أن تتخذ إزاءها الإجراءات القانونية لتحرمها من مسؤوليتها.

بدوره، قال نائب وزير الخارجية الإيرانى للشئون القانونية والدولية عباس عراقجى

إنه لا يوجد بديل عن إعطاء طالبى تأشيرة الدخول إلى الولايات المتحدة، وأكد أنه وفقاً للاتفاق الذى وقعته الولايات المتحدة فإن واشنطن ملزمة بالعمل على أساس التزاماتها.

أشارت وكالة "إرنا" إلى أن الولايات المتحدة كانت قد رفضت منح التأشيرة لطالبى نظراً للاشتباه فى تورطه فى أحداث اقتحام السفارة الأمريكية فى طهران بعد الثورة الإسلامية فى إيران عام 1979.

جدير بالذكر أن مجلس النواب الأمريكى وافق بالإجماع يوم الخميس الماضى على القانون الذى يمنع طالبى من دخول الولايات المتحدة.
 

أهم الاخبار