رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

"وورلد تريبيون":

نواب بالكونجرس يطالبون بإنهاء الاعتراف بنظام الأسد

عربى وعالمى

الجمعة, 21 مارس 2014 08:37
نواب بالكونجرس يطالبون بإنهاء الاعتراف بنظام الأسد
وكالات:

كشفت صحيفة "وورلد تريبيون" الأمريكية عن دعوة من جانب أعضاء بالكونجرس يطالبون فيها الإدارة الأمريكية بسحب اعترافها رسميا بنظام الرئيس السورى بشار الأسد.

وأوضحت الصحيفة - فى مستهل تقرير أوردته على موقعها الإلكترونى - أنه بعد مرور ثلاث سنوات على الثورة السورية، لا تزال الإدارة الأمريكية تعترف بالنظام الحالى فى سوريا.
ونسبت الصحيفة إلى مصادر فى الكونجرس القول إنه بالرغم من التصريحات العديدة التى تدلى بها إدارة أوباما حول سوريا، ترفض تلك الإدارة سحب الاعتراف بنظام الأسد.
وأضافت تلك المصادر أن أعضاء بارزين فى الكونجرس حثوا الإدارة الأمريكية على إنهاء الاعتراف الأمريكى ببشار الأسد كرئيس شرعى للبلاد.
ونقلت "وورلد تريبيون" عن رئيس لجنة الشئون الخارجية فى مجلس النواب الأمريكى إد رويس، قوله "لقد حان الوقت لسحب الإدارة الأمريكية الاعتراف بنظام الأسد ردا على الفظائع التى ألحقها عمدا بالمدنيين السوريين".
وأشارت الصحيفة إلى أن رويس والنائب إليوت إنجل قدما يوم 14 مارس الجارى بيانا إلى الكونجرس يطالب بإنهاء اعتراف الولايات المتحدة بنظام الأسد، وكذلك إنهاء الهجمات التى يشنها الأسد على المدنيين، فضلا عن تغيير الاستراتيجية التى تتبعها الإدارة الأمريكية تجاه الأزمة السورية.
ولفتت الصحيفة إلى أنه لأكثر من عام، يرفض أوباما طلب إسقاط

الأسد، مشيرة إلى أنه فى منتصف عام 2012، قال الرئيس الأمريكى إن الرئيس السورى يجب أن يتنحى، وتكرر الموقف خلال مفاوضات النظام السورى مع المعارضة فى نوفمبر من العام الماضي.
وأضافت الصحيفة الأمريكية أن الدعوة تم تقديمها فى الوقت الذى اعترفت فيه أجهزة الاستخبارات الأمريكية بتآكل الثورة السنية فى سوريا، فى حين لم تطالب بتقديم الولايات المتحدة مساعدة عسكرية للمعارضة هناك.
وأوضحت الصحيفة أن البيان حث الإدارة الأمريكية وحلفاء الولايات المتحدة على سحب الاعتراف رسميا بنظام بشار الأسد كحكومة شرعية لسوريا، حتى يوقف هذا النظام والمليشيات الداعمة له هذه المذبحة الوحشية والتجويع الممنهج، وغيرها من الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، كما طالب بمنح حق وصول كامل وغير مقيد لتسليم المساعدات الإنسانية للسوريين، وحتى مع استمرار مفاوضات أخرى مع نظام الأسد".

أهم الاخبار