رئيس الحزب

ورئيس مجلس الإدارة

بهاء الدين أبو شقة

رئيس التحرير

وجدي زين الدين

الرئيس الصينى يدعو لتشديد مكافحة الفساد فى بلاده

عربى وعالمى

الأربعاء, 19 مارس 2014 18:38
الرئيس الصينى يدعو لتشديد مكافحة الفساد فى بلاده
وكالات:

دعا الرئيس الصيني شي جين بينغ إلى ما وصفه "إضافة الفلفل الحار" على حملة الصين لمكافحة الفساد، بينما تظهر حملة مكثفة ضد المسؤولين الفاسدين نشاط العمل.

وقال - خلال جولة تفقدية لمحافظة لانكاو في مقاطعة خنان بوسط الصين - "ينبغي تكثيف الانتقاد والانتقاد الذاتي، تماما مثل إضافة القليل من الفلفل الحار لجعل كل مسؤولي الحزب يشعرون بقليل من الحرج والقلق".

 

ودعا الرئيس الصيني، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني المطالبة لحملة العام الحالي لمكافحة الفساد في الصين، موجها كلامه إلى مجموعة من المسؤولين على مستوى القاعدة في لانكاو "بالسماح للمواطنين بالتقدم بشكاوى والانتقاد على نحو أكثر جرأة وصراحة.

 

يذكر أنه خلال يناير الماضي، أطلقت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ثاني جولات حملتها لمكافحة الفساد في محاولة لتقوية العلاقات بين الحزب والشعب ومنع أساليب العمل الفاسدة، كما طلبت الحملة من مسؤولي الحزب مراجعة المشكلات والأخطاء الخاصة بهم وتقديم تقارير بشأنها، وأيضا تلخيص أخطاء زملائهم لمراقبي الانضباط.

 

ويري مراقبون أن أهمية الحملة تكمن في أنه أصبح كل عضو من أعضاء اللجنة الدائمة للمكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني السبعة، مسئولا عن محافظة ومكلفا بمراقبة التقدم الذي تحقق خلال الجولة الثانية، وتولى شي مهمة المراقبة في محافظة لانكاو، فيما تظهر الخطوات الأخيرة التي تقوم بها لجنة فحص الانضباط التابعة للحزب الشيوعي الصيني، ومنها توسيع أجهزة فحص الانضباط وتجديد جهود الفحص.

 

وكانت اللجنة المركزية لفحص الانضباط التابعة للحزب الشيوعي قد أعلنت عن إقامة ثلاثة مكاتب جديدة، اثنين منها لأقسام فحص الانضباط وقسم مكلف بالإشراف على مسؤولي فحص الانضباط، وبذلك يرتفع العدد الإجمالي لأقسام فحص الانضباط المقامة حديثا بالوزارة الصينية إلى 12 قسما، وبالإضافة لذلك، فإنه سيتم توسيع النطاق الذي تغطية آلية فحص الانضباط، باعتبارها سلاحا هاما لمكافحة الفساد، خلال العام الجاري.

 

وستوسع الجولة الثالثة من فحص الانضباط، التي تم تدشينها خلال

اجتماع رفيع المستوى السبت الماضي، أهداف مكافحة الفساد من 10 إلى 14، ومنها الحكومات على مستوى المقاطعات والشركات المملوكة للدولة والوزارات والجامعات.

 

ويقول شيويه تشينغ تشاو، الباحث بمركز بحوث تاريخ الحزب في اللجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني، إن عملية التوسيع تقر بدور عمل الإشراف، وأن سقوط العديد من المسؤولين الفاسدين خلال الجولات السابقة يثبت أيضا كفاءة الآلية.

 

ويضيف تشانغ جون، نائب مدير اللجنة المركزية لفحص الانضباط، أن هناك ثلاث جولات من فحص الانضباط خلال هذا العام، بدلا من اثنين في العام الماضي .. مشيرا إلى أن المسؤولين الفاسدين لن يخضعوا للمحاسبة وحدهم وإنما مفتشي الانضباط أيضا إذا ظهرت حالات فساد.

 

وطبقا للإجراءات الصينية وكجزء من تجديد آلية فحص الانضباط، سيقوم المفتشون بحملات تفتيش متكاملة بدءا من العام الجاري، ليمنعوا أي اتجاه لأن تكون تلك المبادرات سطحية، كما سيتم إطلاق حملات الفحص المستهدفة خلال هذا العام في وزارة العلوم والتكنولوجيا وجامعة فودان بشانغهاي والشركة الوطنية الصينية للحبوب وشركات الزيوت والأغذية.

 

ووفقا لتقرير عمل لجنة فحص الانضباط بالحزب الشيوعي الصيني، فقد عاقبت أجهزة فحص الانضباط 182 ألف مسؤول بأنحاء البلاد خلال عام 2013 بزيادة قدرها 13.3 بالمائة عن 2012، وحققت مع 31 مسؤولا رفيع المستوى وسلمت ثمانية منهم للنيابة.

أهم الاخبار